ادوية السكر

جدول السكر التراكمي الطبيعي حسب العمر

محمود عز

تم كتابة هذا المقال بواسطة محمود عز و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

تُعبر نسبة السكر التراكمي الطبيعي عن متوسط مستوى السكر في الدم خلال الشهرين إلى ثلاثة أشهر الأخيرة. من خلال سطور الموضوع القادمة أدناه نقدم في هذا المقال جدولًا يوضح متوسط السكر التراكمي الطبيعي.

الوخز بالإبر في الأصابع هو طريقة تقليدية لقياس مستوى السكر في الدم. ولكن، من خلال تحليل السكر التراكمي يمكنك تقدير مستوى السكر في الدم على مدى فترة طويلة، مما يساعد في تشخيص ومتابعة حالات مقدمات السكري والسكري.

قد يهمك أيضًا: فيلداجلوز بلس Vildagluse Plus لعلاج مرض السكري

جدول السكر التراكمي الطبيعي حسب العمر

ما هو تحليل السكر التراكمي ؟

اختبار الهيموغلوبين السكري، المعروف أيضًا باسم تحليل السكر التراكمي أو اختبار A1C، يُعد تقنية فحص دم تُظهر متوسط نسبة الجلوكوز أو السكر في الدم على مدى فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر.

تم ربط هذا الاختبار بتلك الفترة لأن الجلوكوز يتحد مع الهيموجلوبين، البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، وهذه الخلايا تبقى في الجسم لمدة تقريبية تصل إلى ثلاثة أشهر.

هذا الاختبار مُرمَّز بـ “A1C”، وهو تقنية موثوقة لقياس نسبة السكر في الدم. فعندما يرتفع مستوى السكر في الدم، يتصاعد تكون الهيموجلوبين المرتبطة بالجلوكوز.

إقرأ أيضا:ثيوتكس Thiotex علاج السكري والتهابات الأعصاب

قد يهمك أيضًا: فورسيجا 5 و10 علاج السكر الأمريكي الجديد

ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي ؟

يُجرى اختبار السكر التراكمي مرتين على الأقل سنويًا لمرضى السكري، بينما يوصى بأن يتم قياس مستوى الهيموغلوبين A1c كل 3 أشهر للأشخاص الذين يعانون من السكري من النوع الأول، والنساء الحوامل، والأفراد الذين يتلقون علاجات دورية.

يتراوح معدل السكر التراكمي الطبيعي لدى الأشخاص غير المصابين بالسكري بين 4% و5.6%. وعندما تكون نسبة الهيموغلوبين أو السكر التراكمي بين 5.7% و6.4%، يشير ذلك إلى احتمالية أن الشخص يكون معرضًا لخطر الإصابة بمرض السكري. في حال وصول النسبة إلى 6.5% أو أعلى، يُعتبر ذلك مؤشرًا على وجود مرض السكري.

ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي للحامل ؟

يتفاوت مستوى السكر التراكمي خلال فترة الحمل، ومع ذلك، يُفضل ألا يتجاوز متوسط السكر التراكمي للحامل النسبة 6%.

قد ينصح الطبيب بإجراء اختبار السكر التراكمي لتقييم مخاطر الإصابة بمرض السكري، وقد يُنصح أيضًا بإجراء اختبار لفحص سكري الحمل بين الأسبوعين 24 و28 من فترة الحمل.

بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بإجراء اختبار للتحقق من استقرار مستوى السكر في الدم أو احتمال ارتفاعه خلال فترة الحمل، وذلك في موعد لا يزيد عن 12 أسبوعًا.

إقرأ أيضا:تراجينتا trajenta لعلاج مرض السكري

قد يهمك أيضًا: ثيوتكس Thiotex علاج السكري والتهابات الأعصاب

جدول السكر التراكمي الطبيعي

يستخدم فحص السكر التراكمي للكشف عن مقدمات السكري، حيث يُظهر مستويات الجلوكوز في الدم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدامه لاكتشاف مرض السكري من النوع 2، والذي ينتج عن ارتفاع مستويات الجلوكوز وعدم قدرة الجسم على توفير كميات كافية من الأنسولين ونقلها بشكل فعّال من الدورة الدموية إلى الخلايا.

تُعبِّر النتائج المعروضة عن نسب مئوية، تُظهر معدل السكر التراكمي الطبيعي أو تشير إلى احتمالية مقدمات السكري ومرض السكري من النوع 2. يتضمن الجدول أدناه معدل السكر التراكمي ومتوسط مستوى السكر في الدم، والمعلومات التي يمكن استنتاجها من هذه القيم:-

التشخيص

معدل السكر التراكمي متوسط مستوى السكر في الدم

معدل السكر التراكمي الطبيعي

5.6% أو أقل 114 مجم
مقدمات الإصابة بالسكري بين 5.7% و6.4%

من 117 مجم إلى 137 مجم

إقرأ أيضا:فورسيجا 5 و10 علاج السكر الأمريكي الجديد
الإصابة بالسكري 6.5% أو أكثر

140 مجم

قد يهمك أيضًا: تراجينتا trajenta لعلاج مرض السكري

ما هي أسباب ارتفاع السكر التراكمي ؟

الاختبار المنتظم لفحص مستوى السكر في الدم أو السكر التراكمي يُعتبر طريقة فعالة لتقييم الصحة العامة، وقد ترتفع هذه المستويات عن نسبة السكر التراكمي الطبيعي لأسباب متنوعة، منها:

  • المكملات الغذائية: تناول المكملات الغذائية بكميات كبيرة من فيتامين C أو E قد يؤثر على مستوى السكر التراكمي أو يؤدي إلى نتائج تحليل غير دقيقة.
  • الحالات الصحية: الأمراض المزمنة مثل الفشل الكلوي أو أمراض الكبد قد تؤثر على مستوى السكر التراكمي. أيضًا، فقر الدم الناتج عن نقص الحديد يمكن أن يسبب اضطرابات في مستوى سكر الدم.
  • قلة النوم: قلة النوم يمكن أن تؤثر على توازن مستوى السكر التراكمي في الدم، وتسبب التعب وتغيرات في المزاج. من الجيد الحرص على الحصول على قدر كافي من ساعات النوم للحفاظ على الصحة الجيدة.
  • تأثير الأدوية: بعض الأدوية قد تؤدي إلى إختلال إتزان مستوى السكر التراكمي الطبيعي، بما في ذلك الأسبرين، مضادات الاكتئاب، أدوية الضغط الدم، وأدوية الكوليسترول.

ما هي أعراض ارتفاع السكر التراكمي ؟

في حالة الشعور بأي من علامات مرض السكري، يُنصح بإجراء اختبار السكر التراكمي. تشمل هذه العلامات عادة:-

  1. العطش الشديد.
  2. الشعور بالجوع الشديد.
  3. زيادة تكرار التبول.
  4. رؤية ضبابية أو مشوشة.
  5. الشعور بالخدر أو الوخز في الأطراف مثل الأيدي والقدمين.
  6. الشعور بالتعب والضعف.
  7. جفاف الجلد.
  8. تأخر في التئام الجروح والجروح الصغيرة.

إذا كنت تلاحظ أي من هذه الأعراض، فقد يكون من الأفضل مراجعة الطبيب لتقييم حالتك والحصول على الفحوصات اللازمة.

علاج ارتفاع السكر التراكمي

تتضمن إدارة مستوى السكر التراكمي خطوات مهمة للحفاظ على الصحة العامة وتقليل مخاطر مشاكل السكري. يشمل ذلك:-

  1. مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم: يجب على مرضى السكري مراقبة مستويات سكر الدم بانتظام واتباع خطة علاج مناسبة للحفاظ على توازنها.
  2. السيطرة على الوزن: يُعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا مهمًا. للوقاية من داء السكري، يجب على الأفراد الذين يعانون من زيادة في الوزن العمل على إنقاصه بتوجيه من الخبراء الطبيين.
  3. ممارسة النشاط البدني: يُنصح بممارسة النشاط البدني بانتظام. للأشخاص الأصحاء، من المهم ممارسة الأنشطة الرياضية لمدة تتجاوز 150 دقيقة أسبوعيًا. أما لمرضى السكري، فيفضل استشارة الطبيب لتحديد الخطوات المناسبة والمتوافقة مع حالتهم الصحية.
  4. اتباع نمط غذائي صحي: ينصح مرضى السكري باتباع نمط غذائي صحي ومتوازن. ذلك يشمل تقليل استهلاك الكربوهيدرات المكررة وزيادة تناول البروتينات الخالية من الدهون. يُفضل تجنب الأطعمة المصنعة والاعتماد على الأطعمة الطبيعية القليلة السكر والملح.

باختصار، إن إجراءات بسيطة مثل ممارسة الرياضة ومراقبة الوزن يمكن أن يكون لها تأثير كبير في الوقاية من مشاكل ارتفاع السكر التراكمي وداء السكري. يُنصح دائمًا بالتشاور مع الطبيب لضمان تحقيق أفضل النتائج.

قد يهمك أيضًا: جالفس Galvus لمرضى السكر

خاتمة

في ختامنا لهذا الموضوع حول السكر التراكمي الطبيعي، نجد أن فهم هذا المفهوم البسيط يلعب دورًا مهمًا في الصحة العامة والوقاية من مشاكل السكر. يُعتبر اختبار السكر التراكمي أداة قيمة لتقييم مستويات السكر في الدم خلال فترة زمنية معينة. إن الحفاظ على معدل السكر التراكمي الطبيعي يساعد في الوقاية من مقدمات الإصابة بالسكري ويقلل من مضاعفاته المحتملة.

الحفاظ على نمط حياة صحي يلعب دورًا كبيرًا في تحقيق هذا الهدف. من خلال ممارسة الأنشطة البدنية المناسبة، وإتباع نمط غذائي متوازن، ومراقبة مستويات الجلوكوز في الدم، يمكن للأفراد الحفاظ على مستوى السكر التراكمي الطبيعي.

في النهاية، تذكيرنا بأهمية التوعية والاهتمام بصحتنا يعزز من قدرتنا على اتخاذ قرارات صحية ومستدامة. إن معرفة معدل السكر التراكمي الطبيعي وتبني نمط حياة صحي يساهمان في تحسين جودة الحياة والمساهمة في الوقاية من المشاكل الصحية.

المراجع

عن الكاتب

كاتب مقالات محترف فى المجال الطبي والادوية حاصل على العديد من الدورات فى كتابة المحتوى الطبي وفقا لاحدث المصادر والدراسات العلمية كتبت ما ياقرب من 5000 مقال فى مجال الادوية فى العديد من المواقع منها موقع صحتك تهمنا وموقع الصيدلية

السابق
أعراض نقص فيتامين د النفسية
التالي
نبض القلب الطبيعي | معدل دقات القلب الطبيعي حسب العمر

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.