جراحة الساسي طريقكم الآمن للتخسيس

تطورت جراحات السمنة بداية من جراحة تكميم المعدة مرورًا ب جراحة تحويل المسار وصولاً إلى جراحة الساسي والتي يحدثنا عنها الدكتور هيكل محمود استشاري جراحات السمنة والمناظير.

 

جراحة الساسي إحدى طفرات جراحات السمنة في الوقت الحالي حيث تُخلِّص المريض من السمنة مع الحفاظ على أماكن امتصاص الفيتامينات بالأمعاء لأنها ببساطة تجمع كلا مميزات جراحتي تكميم المعدة و تحويل المسار كما سيشرح دكتور هيكل محمود في هذا المقال.

ما هي جراحة الساسي؟

جراحة الساسي جراحة الساسي أو عملية التقسيم الثنائي كما يعرفها البعض هي جراحة حديثة من جراحات السمنة، تُعد علاجًا جيدًا للأمراض المتعلقة بالسمنة مثل مرض السكر النوع الثاني وارتفاع الكوليسترول بالدم.

 

عملية الساسي يُجريها دكتور هيكل محمود بشكل احترافي باستخدام أحدث تقنيات المناظير الموجودة، تتم جراحة الساسي على مرحلتين أساسيتين، هما:

مرحلة تكميم المعدة

تُجرى مرحلة تكميم المعدة عن طريق استئصال جزء كبير من المعدة لتصبح على شكل ثمرة موز أو حرف J، يُستأصل الجزء المسؤول عن الشعور بالجوع وجزء كبير من المعدة يبلغ 75% من إجمالي حجم المعدة الأصلي.

 

تكميم المعدة وجعلها على شكل حرف J كما يُجريها دكتور هيكل محمود يجعل كمية الطعام التي يتناولها الفرد وتُشعره بالشبع صغيرة جدًا مما يجعل النزول في الوزن أمرًا سهلاً.

مرحلة تحويل المسار

تُجرى عملية تحويل المسار بعد الانتهاء من مرحلة التكميم، يقوم د. هيكل بربط الجزء السفلي من المعدة مباشرة بالأمعاء بعد تجاهل جزء كبير من بداية الأمعاء وهو الإثنى عشر ويختلف طول هذا الجزء وفقًا للوزن المُراد فقدانه.

ينقسم الطعام الداخل إلى المعدة إلى مسارين كالآتي:

 

  • جزء صغير حوالي 30% من الطعام يسير في المسار الطبيعي من المعدة إلى الإثنى عشر إلى الأمعاء مما يُحافظ على امتصاص الفيتامينات والمعادن المهمة من الطعام.
  • جزء كبير من الطعام 70% يسير في المسار المُعدَّل من المعدة إلى الأمعاء مباشرة مما يمنع امتصاص الدهون والسكريات من الطعام وبالتالي النزول في الوزن.

 

مع إجراء عملية تحويل المسار تُصبح عملية هضم الطعام في الأمعاء بطيئة مما يُعطي إشارات للمخ بالتوقف عن الأكل والإحساس بالشبع ويؤدي ذلك إلى تناول كميات صغيرة من الطعام و النزول في الوزن سريعًا.

مميزات جراحة الساسي

جراحة الساسي تتمتع جراحة الساسي بالعديد من المميزات التي تفوق كلا جراحتي التكميم وتحويل المسار، هم:

 

  • تُقلل شعور الشخص بالجوع.
  • لا يحتاج المريض إلى تناول الفيتامينات بعد الجراحة سوى فترة قصيرة تبلغ ثلاثة أشهر.
  • تُعالج حالات مرض السكر النوع الثاني المرتبط بالسمنة بنسبة 70%.
  • أقل خطورة في حدوث فتق داخلي بالبطن.
  • نزول الوزن سريعًا بأمان.
  • تُعالج الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول، ارتفاع الضغط والعقم.
  • تُحسن وظائف الكبد بسبب التخلص من دهون الكبد.
  • تُجرى الجراحة بواسطة المنظار لذا لا يحتاج المريض التواجد بالمستشفى طويلاً مع التمتع  بفترة تعافٍ أقل.
  • تضمن عدم رجوع الوزن المفقود مرة أُخرى.

الأشخاص المرشحون لإجراء جراحة الساسي

عملية الساسي لا تتم لكل مرضى السمنة بل هناك أشخاص معينة مُرشحة للخضوع لهذه الجراحة، هم:

 

  • الأشخاص من عمر 18 إلى 65 عامًا لا تصلح لأقل أو أكثر من ذلك.
  • الأشخاص ذوي مؤشر كتلة جسم 35.
  • الأشخاص ذوي مؤشر كتلة جسم 30 ولديهم أمراض مزمنة مثل الضغط والسكر.
  • الأشخاص المعانون من السمنة مع وجود مرض السكر النوع الثاني.
  • الأشخاص الذين يتناولون السكريات بشراهة.
  • الأشخاص الذين فشلوا في محاولات نزول الوزن بالطرق الأخرى مثل الحمية الغذائية أو ممارسة التمارين الرياضية. 

الإجراءات المتبعة قبل دخول جراحة الساسي

ينصح دكتور هيكل محمود مرضاه باتباع عدة إجراءات قبل دخول العملية، هم:

 

  • التزام الهدوء النفسي وعدم الشعور بالقلق تجاه العملية.
  • إخبار الطبيب بالأمراض التي يُعاني منها إن وجدت.
  • إخبار الطبيب بالأدوية التي يتناولها الطبيب خاصة الأدوية المُستخدمة في علاج السيولة أو تجلط الدم.
  • التوقف عن التدخين قبل الجراحة بفترة أسبوعين على الأقل.
  • إجراء الفحوصات المعملية التي يطلبها الطبيب وطبيب التخدير.
  • إذا كان المريض يُعاني من مرض السكر يجب متابعة الطبيب المختص لضبط نسبة السكر قبل العملية.
  • التوقف عن الأكل قبل العملية بحوالي 12 ساعة.

الإجراءات المتبعة بعد جراحة الساسي 

ينصح دكتور هيكل المرضى بعد الجراحة باتباع عدة إجراءات لضمان نجاح العملية والحصول على الوزن المرغوب، تشمل هذه الإجراءات ما يلي:

 

  • التزام الراحة التامة بعد العملية خلال فترة النقاهة لضمان الالتئام التام للجرح دون حدوث مضاعفات.
  • يحتاج المريض إلى الاعتماد على السوائل والأطعمة اللينة خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة.
  • الالتزام بالأدوية التي يحددها الطبيب بعد العملية.
  • الالتزام بتناول النظام الغذائي المحدد لنزول الوزن بعد العملية ويجب أن يكون خاليًا من الدهون والسكريات.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج بعد العملية.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي يحددها أخصائي التغذية بعد فترة النقاهة. 
  • تناول الفيتامينات والمعادن لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد الجراحة.
  • شُرب كميات كافية من الماء يوميًا.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة خلال اليوم. 
  • الإكثار من تناول الخضراوات والبروتينات بدلاً عن السكريات والدهون.

مضاعفات جراحة الساسي

جراحة الساسي مثل باقي الجراحات قد تُسبب بعض المُضاعفات، مثل:

  • حدوث تسريب من المعدة أو الأمعاء بعد العملية.
  • نزيف أثناء إجراء العملية نتيجة خطأ أو حدوث قطع بالأعضاء المُحيطة.
  • حدوث عدوى أثناء الجراحة نتيجة عدم التعقيم الجيد للأدوات المستخدمة.
  • حدوث قرح بالمعدة.
  • زيادة خطر حدوث ارتجاع الصفراء بالمعدة.
  • عودة اكتساب الوزن المفقود في حالة عدم التزام المريض بالنظام الغذائي المُحدد.
  • حدوث مضاعفات من نوع التخدير المُستخدم.

 

الخلاصة

جراحة الساسي هي أهم جراحات السمنة الحديثة والتي يُجريها دكتور هيكل محمود بأحدث التقنيات الموجودة، قدَّم لكم دكتور هيكل مقال شامل عن هذه الجراحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى