ادوية الكحة والسعال

كافوسيد Kafosed لعلاج السعال ونزلات البرد

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

كافوسيد Kafosed من الأدوية التي تُستخدم في معالجة نزلات البرد والسعال بالإضافة إلى استعماله في التهابات الشعب الهوائية والجيوب الانفية.

يتكون من بعض العناصر والمواد الفعالة مثل مادة غايفينيسين  و15 جرام من مادة ديكستروميثورفان، وهما يعملان على التقليل من مخاط الشعب الهوائية وبهذا يستطيع المريض التنفس بسهولة.

دواعي استخدام دواء كافوسيد 

كافوسيد Kafosed يتم استخدام دواء كافوسيد في الحالات التالية.

  • معالجة السعال والتخفيف منه.
  • عدم تجلط المخاط.
  • التقليل من التعرض للسعال.
  • تحسين التنفس للأشخاص المصابين بالسعال.

موانع استخدام دواء كافوسيد

هناك بعض الحالات التي يجب عدم تناول دواء Kafosed فيها:

  • يجب عدم تناول دواء Kafosed في حالة الإصابة بمرض السكري.
  • الحد من تناوله خلال فترة الحمل، وهذا لأنه قد يترك آثر سلبي وخطر على الجنين وصحته.
  • إذا كان المريض يعاني من حساسية ضد مكون من مكونات الدواء فلا يجب تناوله في هذه الحالة.
  • قد يسبب الدواء الشعور بالرغبة في النعاس وبعض الأرق.
  • إذا شعرت بالدوار أثناء تناول دواء كافوسيد فيجب التوقف على الفور من تناوله.
  • لا يتم تناول الدواء لعلاج السعال والبرد للأطفال من عمر أقل من 6 سنوات.
  • لا يجب تناول دواء Kafosed للأشخاص المصابين باضطراب في وظائف الكلى والكبد.
  • إذا كان الشخص يعاني من تضخم في البروستاتا فلا يفضل أن يأخذ دواء كافوسيد.
  • من يعاني من انتفاخ في الرئة والربو فيجب الحذر وعدم تناول دواء كافوسيد.
  • عدم تزامن الدواء مع مع المثبطات الخاصة بإنزيم الأكسيداز أحادي الأمين.

أدوية ذات صلة:

إقرأ أيضا:بيسلفون Bisolvon علاج الكحة والبلغم

كيفية استعمال دواء كافوسيد 

الطريقة الصحيحة لتناول دواء كافوسيد:

  • يتم تناول الأقراص الفموية والكبسولات مع كأس من المياة دون تكسيرها أو مضغها.
  • بالنسبة إلى الشراب الفموي يتم أخذه عن طريق الملعقة الموجودة بالعبوة للتحقق من استخدام الجرعة بشكل صحيح، ولا يسمح باستعمال ملعقة الطعام.
  • في حالة عدم ظهور أي تحسن في سبع أيام يجب اخبار الطبيب والتوقف عن تناوله.

جرعة دواء كافوسيد

الجرعة الطبيعية لدواء Kafosed كالآتي:

  • بالنسبة للأطفال من سن 12 والبالغين يتم تناول حوالي 5 مل أي ملعقة في اليوم الواحد أربع مرات، أو كما يصف الطبيب المختص.
  • في حالات الأطفال أقل من عمر 12 عام فيجب الانتظام على ما يقوله الطبيب والتوجيهات الخاصة به.
  • في بعض الأحيان يحدث تغيرات في الجرعات الأساسية، لذا فمن الضروري عمل ما يقوله الطبيب لأنه الأنسب.
  • إذا كان المريض يتناول دواء Kafosed بجرعات كبيرة فعليه اخبار الطبيب بذلك أو الانتقال على الفور إلى المستشفى.
  • في حالة نسيان جرعة محددة يمكن تناولها عند لحظة التذكر إلا في حالة كان وقت الجرعة المنسية قريب من وقت الجرعة الجديدة.
  • لا يجب تزويد الجرعة أو تناول جرعتين في وقت واحد.

نصائح واحتياطات عند تناول دواء Kafosed

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تناول دواء كافوسيد:

إقرأ أيضا:افضل دواء للكحة الشديدة
  • الحرص عند تناوله في فترة الحمل والرضاعة، ولا يجب أخذه إلا بأمر من الطبيب وتحت اشرافه.
  • تجنب تناول دواء كافوسيد للأطفال أقل من أربع سنوات، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يجب عدم قيادة الشخص السيارة عند تناول الدواء إلا بعد ظهور أعراض للتأكد من عدم التعرض لأي أعراض جانبية، فهناك بعض الأشخاص قد يسبب لهم الدواء الشعور بالدار.
  • الحد من شرب الكحوليات في فترة العلاج لتجنب التعرض للآثار الجانبية.
  • إذا كان المريض مصاب بالسعال المزمن أو في حالات السعال الذي يصاحبه إفرازات فلا يجب عليه تناول الدكستروميثورفان.
  • يجب المعرفة بأنه في حالة عدم الالتزام على التعليمات التي يقولها الطبيب قد يعرضك ذلك للخطر والإصابة ببعض الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها.
  • لا يجب التوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسك ويجب استشارة الطبيب.
  • الحرص على عدم صرف الدواء مرة أخرى دون إذن من الطبيب.

التداخلات الدوائية لدواء كافوسيد

من الضروري اخبار الطبيب المختص بكافة المكملات الغذائية والأدوية التي تقوم بتناولها قبل أخذ أي دواء لمنع حدوث أي مضاعفات صحية بعد ذلك.

  • في حالة أخذ مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين فلا يسمح باستعمال دكسترومثورفان 14 يوم الماضي كالفينيلزين، وهذا لاحتمالية حدوث بعض التفاعلات الدوائية الخطيرة.
  • لا يجب التزامن مع بعض الأنواع من الأدوية مثل الأدوية الخاصة بالسرطان كالايماتينب، أدوية الغدة الدرقية مثل سيناكالسيت، أدوية اضطرابات القلب كالكينيدين، الأدوية المضادة للاكتئاب مثل أميتريبتيلين.

الآثار الجانبية لدواء Kafosed

لكل دواء الآثار الجانبية الخاصة به، وآثار دواء كافوسيد:

إقرأ أيضا:ميوكو Muco مهدئ للكحة ومذيب وطارد للبلغم
  • الشعور الشديد بالنعاس.
  • الإحساس بالدوار.
  • اضطراب في النوم.
  • الشعور بالغثيان.
  • القيء بشكل مستمر.
  • إضطرابات في المعدة.
  • يسبب السعال تورم في الحلق واللسان.
  • الحكة والطفح الجلدي.

بدائل دواء كافوسيد

البدائل التي يمكن استخدامها عند عدم وجود  Kafosed:

  • توسيلر ام.
  • ديكستروكف شراب.
  • برونكوكالم.
  • كويدفان.
  • هاميكس.

تأثر دواء كافوسيد على القلب 

هناك بعض التأثيرات الخاصة بالدواء على القلب ومنها:

  • الشعور بصعوبة بالغة في التنفس وزيادة في معدل ضربات القلب.
  • التعرض للأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي ووجود صعوبة في التركيز.
  • الشعور ببعض الهلاوس البصرية والسمعية.
  • لا يسمح بتناول دواء كافوسيد لمن يعاني من أمراض القلب، وذلك حتى لا يتعرض لأي تأثيرات سلبية.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • قد يتعرض المريض لحدوث بعض التشنجات أو إلى غيبوبة.

أسباب إدمان دواء كافوسيد

في بداية تناول دواء كافوسيد يشعر الشخص بالإسترخاء والراحة التامة وهذا قد يكون دافع له في زيادة الجرعة أو تناول الدواء مرة ثانية.

  • ‏يعمل كافوسيد على التخلص من بعض الأعراض والمشاعر التي كان يشعر بها المريض مثل التوتر والقلق.
  • يساهم في علاج السعال وتوسيع الشعب الهوائية، وهذا يجعل المريض يتناوله بكثرة.
  • يسبب استرخاء الجسم وزيادة الرغبة في النوم.

علاج إدمان دواء Kafosed

  • يجب في البداية استشارة الطبيب المختص حتى يقوم بوضع الخطة  العلاجية المناسبة لحالة المريض.
  • ‏يطلب الطبيب من الشخص عمل بعض التحاليل الطبية والفحوصات بهدف التعرف على درجة الإدمان التي وصل إليها وحالته الصحية.
  • ‏يصف الطبيب المختص للمريض برنامج علاجي كامل للحد من أعراض الانسحاب التي يشعر بها بعد الإقلاع عن تناول الدواء.

يجب العلم والحذر بأنه لا يجب تناول دواء كافوسيد أو التوقف عنه بقرار شخصي وحتى لا يتعرض المريض لمضاعفات صحية تسبب له مشاكل واضطرابات خطيرة سيجد الشخص صعوبة في معالجتها، ويجب اخبار الطبيب بكل شيء تشعر به حتى يستطيع افادتك بما هو مناسب لحالتك.

الاسئلة الشائعة حول دواء كافوسيد Kafosed لعلاج السعال ونزلات البرد

هل يمكن تناول دواء كافوسيد في حالات الحمل؟

صُنف دواء كافوسيد من الفئة A في الأدوية من قبل لجنة التقييم والتصنيف الأسترالي، ويعبر ذلك عن أن الدواء تم استخدامه من أعداد كبيرة من النساء في مرحلة الحمل.
لم يذكر أي نتائج تُفيد بأن تناول دواء كافوسيد في الحمل يسبب مخاطر للجنين أن تشوه سواء كان هذا بصورة مباشرة أم غير مباشرة.

هل يمكن تناول دواء كافوسيد خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية؟

بالنسبة لمرحلة الرضاعة فحسب التصنيف الخاص بطومسون بأن الآثار الجانبية التي يتعرض لها الطفل تكون بنسبة قليلة لا تذكر، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي دواء.

هل دواء كافوسيد من الأدوية المخدرة؟

لا يمكن اعتبار دواء كافوسيد أنه مخدر ولكن في حالة تناوله بجرعة كبيرة عن المعدل الطبيعي فقد ينتج عن ذلك الإدمان، وهذا قد يسبب أيضًا زيادة فرصة التعرض لتلف بالمخ.
يسبب أخذ كافوسيد بجرعة كبيرة أيضًا بعض الآثار الجانبية والمضاعفات الصحية الخطيرة التي قد ينتج عنها تدهور في الحالة الصحية.

المصادر

موقع: drugs.com

موقع: webmd.com

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
قطرة تيرز جارد Tears Guard لترطيب العين
التالي
اوبلكس Oplex شراب مهدئ للسعال وطارد للبلغم

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.