وصفات غذائية

مربى التوت الأزرق : لذيذ وسهل التحضير

كوتش ابراهيم عبد الهادى

تم كتابة هذا المقال بواسطة كوتش ابراهيم عبد الهادى و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

في رأيك عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة، لماذا يتم تضمين التوت الأزرق، المعروف أيضًا بالعنب البري، كواحد من أبرز العناصر في مختلفة الأنظمة الغذائية ؟ هذا يعود إلى اكتشاف العلم لقيمته الغذائية الممتازة والآثر الإيجابي الكبير الذي يمكن أن يكون له على صحتنا. ومن ثم، مربى التوت الأزرق ليست مجرد خيار شهي ولذيذ فقط، بل هي خيار صحي ممتاز، للرجال والنساء على حد سواء!

مربى التوت الأزرق هو واحد من ألذ أنواع المربى التي يمكنك تحضيرها في المنزل. إنه يجمع بين حلاوة التوت الأزرق ومذاق السكر ولمسة من عصير الليمون لينتج منتجًا لذيذًا يمكن تناوله على الخبز أو مع الحلويات أو حتى كطبق إضافي للإفطار. في هذا المقال، سنقدم لك طريقة سهلة لتحضير مربى التوت الأزرق في المنزل.

طريقة تحضير مربي التوت الازرق

مربى التوت الأزرق

المكونات:

  • 500 غرام من التوت الأزرق الطازج (يمكن استخدام التوت الأزرق المجمد إذا لم يكن متاحًا طازجًا)
  • 1 كوب من السكر الأبيض
  • عصير نصف ليمونة
  • 1 ملعقة صغيرة من مستخلص الفانيليا (اختياري)
  • قطع صغيرة من الزبدة (لمنع الرغوة)

الخطوات:

  • غسل التوت الأزرق: ابدأي بغسل التوت الأزرق جيدًا تحت الماء البارد لإزالة الأوساخ والشوائب.
  • التحضير: في مقلاة عميقة، ضعي التوت الأزرق وقم بسحقها قليلاً باستخدام شوكة أو ملعقة خشبية. يمكنك ترك بعض التوت كاملًا إذا كنت تفضل الشكل الطبيعي للتوت في المربى.
  • إضافة المكونات: أضيفي السكر وعصير الليمون ومستخلص الفانيليا إلى التوت في المقلاة. ثم أضيفي قطعة صغيرة من الزبدة للمنع من تكوين الرغوة الزائدة.
  • الطهي: قومي بتسخين المزيج على نار متوسطة وقم بتحريكه بين الحين والآخر. ستلاحظين أن المزيج يبدأ في الغليان وتكون الرغوة على السطح. قومي بإزالة الرغوة بلطف باستخدام ملعقة أو مصفاة.
  • المراقبة: استمري في الطهي والتحريك لمدة 15-20 دقيقة حتى يصبح المزيج سميكًا ولزجًا ويتماسك. يمكنك التحقق من استواء المربى عن طريق وضع قطرة صغيرة منه على صحن بارد ورؤية ما إذا كانت تتماسك.
  • تعبئة وتخزين: بعدما يصبح المربى جاهزًا، قومي بسكبه في أواني زجاجية نظيفة وجافة واغلقيها بإحكام. دعيها تبرد تمامًا ثم قومي بتخزينها في الثلاجة.

يمكنك الاستمتاع بمربى التوت الأزرق على الخبز المحمص، أو كحشوة للكعك والفطائر، أو حتى كطبق إضافي للوجبات الصباحية مثل الزبادي. يمكن أيضًا تقديمه كهدية لأصدقائك وعائلتك ومشاركتهم في لذة هذا المربى اللذيذ الذي تحضّرتيه بنفسك.

إقرأ أيضا:طريقة عمل الشوفان باشكال مميزة ومختلفة

فوائد التوت الأزرق للرجال 

يُطلق اسم “التوت الأزرق” على هذه الثمرة بناءً على لونها الزاهي، ويتميز بطعمه الحلو واللاذع في الوقت نفسه، وتمتاز بعدم وجود بذور تقريبًا. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي التوت الأزرق على تركيبة غنية من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، مما يجعله خيارًا مفيدًا لصحتنا. وفي هذا الصدد، تشمل فوائد التوت الأزرق للرجال ما يأتي ذكره أدناه:-

تحسين الأداء الجنسي:- 

أظهرت الأبحاث مؤخرًا أن التوت الأزرق يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في تحسين الأداء الجنسي لدى الرجال. يرجع الأمر إلى العناصر والمركبات الموجودة في هذا النوع من التوت، حيث تسهم في توسيع الأوعية الدموية وتعزيز تدفق الدم.

ومن ناحية أخرى، تعد معظم فوائد التوت الأزرق في تحسين الصحة الجنسية للرجال ناجمة عن احتوائه على الألياف القابلة للذوبان، والتي تلعب دورًا في إزالة الكوليسترول الزائد من الجهاز الدوري.

الوقاية من ضعف الانتصاب:- 

بحسب الأبحاث الأخيرة، يرتبط تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد، مثل التوت الأزرق، بانخفاض ملموس في احتمالية الإصابة بضعف الانتصاب.

يُعزى هذا التأثير إلى تراكم مضادات الأكسدة الموجودة في مثل هذه الأطعمة، مما يسهم في زيادة النشاط والحيوية، بالإضافة إلى تعزيز الرغبة الجنسية والمشاعر الإيجابية.

تبرز هذه الفوائد بشكل خاص للرجال الذين تقل أعمارهم عن 70 عامًا، مما يظهر أن تأثير هذه الأطعمة يكون أكثر وضوحًا في هذه الفئة العمرية.

إقرأ أيضا:عصير البنجر وفوائدة الرائعة لكمال الاجسام

فوائد التوت الأزرق للنساء 

يعتبر التوت الأزرق من بين الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، حيث يمثل مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة. إضافة إلى ذلك، يتميز بوجود مركبات نباتية تسهم في تقليل الالتهابات وتعزيز الوقاية من أمراض القلب والسرطان. وعلى تعدد الفوائد والمزايا، بعضها يهم النساء بشكل خاص، من بين ذلك:-

فوائد التوت الأزرق للبشرة:- 

لقد قامت العديد من الشركات بتضمين التوت الأزرق في تكوين منتجات العناية بالبشرة الخاصة بهم، وذلك بفضل احتوائه على نسب عالية من الأنثوسيانين والعناصر الغذائية القيمة. ومن بين فوائد هذه الإضافة للبشرة تأتي مكافحة علامات الشيخوخة المبكرة.

تشير الأبحاث إلى أن المنتجات التي تحتوي على الأنثوسيانين يمكن أن تكون مفيدة في التصدي للعلامات المبكرة للشيخوخة بفضل تأثيراتها القوية المضادة للأكسدة. بالإضافة إلى ذلك، يتميز التوت الأزرق بارتفاع نسبة فيتامين C و K، وهما عنصران مهمان لعملية التئام الجروح.

فوائد التوت الأزرق للشعر:-

التوت الأزرق، أو ما يُعرف بالعنب البري، لا يعد مفيدًا للصحة بشكل عام فقط بل لصحة الشعر أيضًا. يعتبر مصدرًا غنيًا بفيتامين B و Proanthocyanidins، وهذه العناصر تسهم بشكل كبير في تعزيز نمو الشعر.

نمو الشعر يتطلب تجدد خلايا الشعر، والتي تتم عن طريق إزالة الخلايا الميتة واستبدالها بخلايا جديدة. هذه العملية تحدث عبر مراحل مختلفة، بدءًا من مرحلة النمو وانتهاءً بالراحة. المواد الكيميائية الموجودة في العنب البري، Proanthocyanidins، تعزز نمو الشعر من خلال تسريع انتقال الشعر من مرحلة الراحة إلى مرحلة النمو.

إقرأ أيضا:طريقة عمل بسكويت الشوفان للتخسيس

يُمكن استخدام قناع مستخلص من التوت الأزرق لتعزيز نمو الشعر. ما تحتاجين إليه هو حفنة من التوت الأزرق وزيت الزيتون. لإعداد القناع، قومي بمزج هذين المكونين وطبقيه على الشعر مع التركيز على الجذور. اتركيه لمدة 20-30 دقيقة ثم اشطفيه باستخدام الماء الفاتر.

يجب مراعاة أن العنب البري يمكن أن يسبب جفافًا إذا تم استخدامه بكميات كبيرة. لذا، إذا كان شعرك جافًا بشكل طبيعي، يُفضل إضافة العسل إلى القناع لمنع الجفاف.

ومن ناحية أخرى، الشعر الرمادي يعتبر علامة على الشيخوخة حيث يفقد الشعر تدريجياً صبغته. على الرغم من عدم وجود تفسير قاطع لظاهرة الشيب المبكر، إلا أن البحث يشير إلى أن الجينات ونقص فيتامين ب 12 قد يكونان من بين العوامل الرئيسية.

نقص فيتامين ب 12 يمكن أن يسبب مشكلة تعرف بفقر الدم الخبيث، والشعر الرمادي قد يكون أحد أعراض هذه الحالة. من الممكن تصحيح هذا الوضع من خلال ضمان تناول كميات كافية من فيتامين ب 12، والتوت الأزرق يعتبر مصدرًا جيدًا لهذا الفيتامين.

التوت الأزرق والقلب وضغط الدم

في عام 2012، أجريت دراسة متوسطة المقياس تشمل 93,000 امرأة لفهم وتقييم فوائد التوت الأزرق على الدورة الدموية وصحة القلب. شملت الدراسة تناول أكثر من 3 وجبات تحتوي على التوت الأزرق والفراولة أسبوعيًا.

واستنتجت الدراسة أن النساء اللواتي اتبعن هذا النمط الغذائي قل لديهن خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 32% مقارنة باللواتي تناولن التوت الأزرق مرة واحدة شهريًا. ومن الجدير بالذكر أن الباحثين لم يستنتجوا بشكل قاطع أن تناول التوت الأزرق يمنع بشكل مباشر الإصابة بأمراض القلب، ولكنها دراسة توحي بالتأثير الإيجابي لهذه العادة الغذائية على صحة القلب.

ومن ناحية أخرى، هناك اعتقاد بأن التوت الأزرق يمكن أن يسهم في توسيع الأوعية الدموية، مما يساهم في تنظيم ضغط الدم وبالتالي يمكن أن يقلل من مخاطر تصلب الشرايين والإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية.

ومع ذلك، لا تزال الأدلة غير كافية وتتطلب المزيد من الأبحاث. في دراسة أُجريت عام 2015 على 48 امرأة في مرحلة انقطاع الطمث، وجد أن تناول مكملات مسحوق التوت الأزرق على مدى 8 أسابيع أدى إلى انخفاض ملحوظ في مستويات ضغط الدم لدى المشتركات.

على الجانب الآخر، في دراسة أُجريت عام 2013 وشملت 21 رجلاً بصحة جيدة، لم يُظهر تناول التوت الأزرق أي تأثير ملحوظ على ضغط الدم لديهم. هذا يشير إلى أن تأثير التوت الأزرق على ضغط الدم قد يكون متغيرًا بين الأفراد وقد يتأثر بعوامل متعددة.

التوت الأزرق والتركيز والذاكرة 

على الرغم من وجود عدة دراسات صغيرة تشير إلى وجود ارتباط بين تناول التوت الأزرق بانتظام وتعزيز القدرات العقلية والتعليمية والذاكرة بشكل عام، إلا أن هذه الدراسات كانت محدودة النطاق واعتمدت على عينات صغيرة من الحيوانات والبشر.

وبالتالي، لا يمكن اعتبارها دليلاً كافيًا على وجود صلة مؤكدة بين تناول التوت الأزرق وتحسين الذاكرة. تحتاج هذه القضية إلى المزيد من البحث والتحليل لتوضيح التأثير الفعلي للتوت الأزرق على القدرات العقلية والذاكرة.

التوت الأزرق والسكري 

لعل من أهم فوائد التوت الأزرق أنه يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم، حيث أنه يقلل من مقاومة الأنسولين. كما أن التوت الأزرق المجفف له قيمة منخفضة لمؤشر السكر الغلايسيمي وبالتالي يأخذ وقتًا أطول للهضم والامتصاص، مما يؤدي إلى ارتفاع أقل وأبطأ في نسبة السكر في الدم.

التوت الأزرق يحتوي على نسب عالية من الألياف وقليل السكر، لذلك وُجد أنه من الممكن لهذه الفاكهة أن تساهم في السيطرة والتحكم بمستويات السكر في الدم من أجل أن تبقى ضمن الحدود الطبيعية.

في دراسة أجريت سنة 2020 تبين أن الأفراد الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني الذين كانوا يتناولون التوت الأزرق تأثروا إيجابًا من خلال الحد من بعض الأمور التي تؤدي إلى مشاكل القلب مثل الدهون الثلاثية.

التوت الأزرق والسرطان

حتى الآن، يتوفر لدينا أدلة محدودة فقط على أن تناول التوت الأزرق يمكن أن يساهم في الوقاية من السرطان وتقليل خطر الإصابة به. تشير بعض الدراسات التي أُجريت على مستوى الخلايا والحيوانات المخبرية إلى أن مركبات مثل الأنثوسيانين ومضادات الأكسدة الأخرى الموجودة في التوت الأزرق قد تلعب دورًا في مكافحة الشوارد الحرة.

هذه النتائج تشير إلى أن التوت الأزرق قد يكون مرشحًا محتملًا للمساهمة في تقليل خطر الإصابة بالسرطان. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم كيفية امتصاص هذه المركبات في الأمعاء وما إذا كانت لديها فعالية وقائية فعلية أم لا.

ما هي أضرار التوت الأزرق ؟ 

على الرغم من فوائد التوت الأزرق بشكل عام، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة عند تناوله بشكل متكرر، وتشمل:-

  • حساسية الساليسيلات: إذا كنت تعاني من هذا النوع من الحساسية، فقد يكون من الأفضل تجنب تناوله.
  • النزيف: بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل نزيف الدم أو يتناولون أدوية مضادة للتخثر، يجب أن يتوخوا الحذر عند تناول التوت الأزرق بكميات كبيرة، حيث يمكن أن يزيد من خطر النزيف.
  • نقص مستويات السكر في الدم: بالرغم من فوائد تنظيم مستويات السكر في الدم، إلا أن تناول كميات كبيرة من التوت الأزرق قد يؤدي إلى انخفاض مفاجئ في مستويات السكر في الدم.
  • ظهور بقع على الأسنان: بسبب الصبغات الطبيعية الموجودة في التوت الأزرق، يمكن أن يؤدي تناوله بكميات كبيرة بانتظام إلى ظهور بقع على سطح الأسنان.
كوتش ابراهيم عبد الهادى

عن الكاتب

كوتش ابراهيم عبدالهادي مدرب شخصي اون لاين ابراهيم عبدالهادى ، حاصل على اكثر من شهادة فى مجال التدريب والتغذية. مدرب معتمد من الاكاديمية الدولية لعلوم وتكنولوجيا الرياضة والاتحاد النمساوى للثقافة واللياقة البدنية واكاديمية المهارات الامريكية . شاركت كمحاضر فى العديد من المعاهد والاكاديميات فى دورة المدرب الشخصى حيث كان دوري تاهيل مدرب شخصي قادر على احداث تغييرات جذرية مع العملاء . قدمت محاضرات عديده فى معهد انسب لعلوم الرياضة واكاديمية لندن الدولية و المعهد الاولمبى الدولى لعلوم الرياضة . هذه المقالات ايضا يتم مراجعتها من قبل فريق طبي متخصص .

السابق
الأحماض الأمينية: أساس الحياة وأهميتها البيولوجية والكيميائية
التالي
زيت السمسم : الفوائد والاستخدامات المتعددة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.