نصائح و معلومات صحية

علاج التهاب اللثة

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

علاج التهاب اللثة حيث أن التهاب اللثة واحدًا من الأمراض المزعجة التي يشعر بها المريض لذا يتساءل على كيفية علاج التهاب اللثة والحد من التعرض إليها مرة أخرى.

حيث أن اللثة تكون في حالة التهاب واحمرار ومنها لا يقوى الشخص على تناول أي طعام أو شراب لأنه يشعر بألم شديد بها، لذا يلجأ إلى بعض المسكنات التي تقوم بتهدئة الألم أكبر فترة ممكنة.

علاج التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة

يجب على الشخص عند رؤية البدء في التهاب اللثة أن يقوم بعلاجها على الفور حتى لا تتفاقم المشكلة، وتأتي طُرق علاج التهاب اللثة كالآتي:

  • استخدام مضمضة تحتوي على مضادات حيوية لأنها تقوي بكي الجرح وتعمل على تنظيفه، ويتم استخدامها مدة 30 ثانية إلى دقيقة 3 مرات يوميًا.
  • تنظيف اللثة بعمق من خلال استخدام فرشاة الأسنان الخاصة بالشخص.
  • من ضمن علاج التهاب اللثة استخدام مضادات حيوية حتى يتم القضاء عليها ومحاولة تهدئة الاحمرار بها مثل البنسلين، المينوسيكين و الدوكسيسيكين.
  • استخدام بعض الأعشاب مثل الكركم، القرنفل أو المرة وتكون بورد ويتم وضعها على منطقة اللثة الملتهبة.
  • في حالة الالتهاب الشديد للثة يجب زيارة طبيب الإسنان والذي يلجأ إلى جراحة ترقيع اللثة في بعض الحالات. ويكون هذا في بعض الأحيان علاج التهاب اللثة.

أدوية ذات صلة:

إقرأ أيضا:كيف ارفع نسبة البوتاسيوم في جسمي

اسباب التهاب اللثة

بعد أن عرفنا كيفية علاج التهاب اللثة، لا بد ان نتعرف على الأسباب التي تؤدي للإصابة بها، وهى:

أولًا: التغيرات الهرمونية

تُعد التغيرات الهرمونية واحدة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور بعض التقرحات في الفم أو التعرض لالتهاب في اللثة خاصة أثناء الحمل، سن البلوغ، سن اليأس خلل في هرمونات الدورة الشهرية وفي تلك الفترة تزداد حساسية الأسنان واللثة وتكون معرضة لأي التهاب.

ثانيًا: تناول بعض الادوية

أن من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية أنها تُسبب حساسية في الأسنان بالإضافة إلى ظهور علامات التهاب في اللثة، لأن بعضها يقوم بتقليل نسبة اللعاب في الفم والذي يقل من ترطيبه وبالتالي يزيد من جفاف اللثة وتعرضها للالتهاب، ومن ضمن تلك الادوية:

  • مضادات الاختلاجات مصل ديلانتين.
  • الأدوية التي تقوم بعلاج التهابات البلعوم.

ثالثًا: عادات النظافة الخاطئة

يُمكن أن تكون عادات النظافة التي يتبعها بعض الأشخاص لنظافة الأسنان خاطئة بعض الشيء، مثل استخدام معجون اسنان غير مناسب خاصة للإسنان الحساسة، فرشاة أسنان خشنة على اللثة أو عدم استعمال مضمضة خاصة بالأسنان.

إقرأ أيضا:اعراض فقر الدم | متى يكون فقر الدم خطير ؟

رابعًا: التاريخ العائلي

من المحتمل أن تكون العائلة طرفًا في تعدد الإصابة بالتهاب اللثة نظرًا للتاريخ المرضي التي كانت تمر به العائلة وزيادة التعرض للإصابة بذلك المرض باستمرار.

خامسًا: التدخين

يُعد من العادات السيئة التي تقوم بإضعاف الأسنان بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة وتعرضها إلى العديد من الأمراض الأخرى.

سادسًا: سوء التغذية

تُعد التغذية واحدة من الامور التي تُسبب بعض المُشكلات لدى المريض، وفي حالة كثر الشخص تناول الحلويات والأطعمة التي لا قيمة لها ولا تحتوي على عناصر غذائية ذات قيمة كبيرة لدى الشخص يُمكن أن تُسبب في تسوس الأسنان والتهابات اللثة وزيادة فرصة ضعف الأسنان وتعرضها للكسر.

مضاعفة التهابات اللثة

في حالة أهمل المريض علاج التهاب اللثة، يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة ومضاعفتها للإصابة ب:

  • ظهور خراج في اللثة وتكرارها بشكل مستمر.
  • يُمكن أن تؤدي إلى فقدان بعض أجزاء من الاسنان.
  • انحسار اللثة في منطقة معينة من الفم عن غيرها من الباقي.
  • في بعض الحالات يُصاب الشخص في الرباط اللثوي الذي يُعتبر الرابط الأساسي للسن بالسنخ.
  • من مضاعفات التهاب اللثة أيضًا فقدان العظم السنخي والذي يُعد من عظام الفك الذي يحتوي على تجويف الأسنان.

كيفية تشخيص التهابات اللثة

في حالة عدم تحمل المريض التهابات اللثة، يلجأ على الفور إلى الطبيب الذي يقوم بالتشخيص بطريقتين، وهما:

إقرأ أيضا:الضغط الطبيعي كم على كم ؟ | الضغط الطبيعي حسب العمر

أولًا: التشخيص اليدوي

ذلك يتم من خلال الذهاب إلى عيادة الطبيب ويقوم بفحص اللثة من خلال الأدوات الخاصة به ومعرفة السبب التابع لها والمؤدي إلى الإصابة بذلك الالتهاب ومحاولة علاجها بالأدوية واتباع نصائح الطبيب.

ثانيًا: الأشعة السينية

في بعض الحالات يكون السبب ورا التهاب اللثة أو تشخيص الحالة مُبهم، لذلك يلجأ الطبيب إلى طلب الأشعة السينية على المنطقة المُصابة لمعرفة مدى الضر على اللثة، وفحص أيضًا عظام الفك وكافة الأنسجة المُحيطة باللثة حتى يتم التأكد بأن الالتهاب لم يصل إلى العظم وأنها لم يتم تآكلها أو تأثرها بالالتهاب.

كيفية الوقاية من التهابات اللثة

من ضمن طرق علاج التهاب اللثة وحتى لا يتعرض الشخص إلى الإصابة بالتهابات اللثة يجب على اتباع النصائح التالية:

أولًا: استخدام غسولات الفم

لا بد من استخدام غسولات الفم أو المضمضة لأنها تحتوي على الملح والمضادات الحيوية التي تكون مهمة في الروتين اليومي للأسنان للحفاظ عليها وعلى نظافتها بشكل دائم، ويجب أن يكون الغسول يحتوي على المواد التالية ليكون أكثر فاعلية:

  • البوغيدون اليودي والذي يعمل كمضاد للميكروبات والالتهابات التي تعتري الأسنان.
  • كلوريدد سيتيل البيريدينيوم.
  • غلوكومان الكلورهيكسيدين.
  • بنزيدامين هيدروكلوريد والذي يعمل كمضاد للالتهابات والميكروبات..
  • الزيوت الأساسية مثل الأوكالبتول، المثول، ميثيل الساليسيلات والثيمول والذي تُعد كالكولحيات ومضادة للبكتيريا.

ثانيًا: استخدام معجون الأسنان

لا يوجد معجون أسنان مُحدد لاستخدامه وان كافة الأنواع تصلح للاستخدام، ولكن يجب مُراعاه إذا كانت الاسنان حساسة مُعرضة للالتهاب يجب استخدام معجون خفيف لها حتى لا يتم إضعافها.

ثالثًا: زيارة الطبيب

لا بجب زيارة الطبيب أثناء التعب فقط، ولكن يجب زيارته بصفة دورية للاطمئنان على صحة الاسنان ومعرفة كيفية الحفاظ عليها، وحتى يتم التأكد من انها خالية من الالتهابات أو التسوس وتدارك الأمر وعلاجه مبكرًا.

رابعًا: الحد من استهلاك السكر

السم أو السم الأبيض يُعد من أكثر الأشياء التي تُسبب تسوس في الأسنان وتعمل على إضعاف المينا أو الطبقة البيضاء بها، وتزيد من ضعف الأسنان وعلى المدى البعيد يُمكن أن تؤدي إلى تكسيرها أو خلعها.

سادسًا: اتباع حمية غذائية

لا بد من اتباع حمية غذائية مناسبة للشخص والمحافظة على وزنه بشكل كبير، بالإضافة إلى تناول العديد من الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية المُفيدة لدى الشخص خاصة الفيتامينات والمعادن التي تؤدي إلى قوة الأسنان.

مثل الحديد، المغنيسيوم وأهم الفيتامينات وهو الكالسيوم، علاوة على كل ذلك شرب كمية كافية من الماء ليس لزيادة صحة الأسنان فقط بل المحافظة على الجسم وحيوية البشرة والشعر وأن للماء العديد من الفوائد الأخرى التي يستفيد بها الإنسان.

يُنصح بعض الاطباء بعض المرضى المُصابون بالتهابات في اللثة بأنه يجب اتباع النصائح والإرشادات التي يُطلع عليها الطبيب حتى يتم تحجيم الالتهاب وألا يتفاقم إلى مُشكلات أخرى.

الاسئلة الشائعة حول علاج التهاب اللثة

هل الماء والملح يعالج التهاب اللثة؟

نعم، لأن الملح من أفضل المنتجات التي تقوم بتضميد الجرح وتخفيف الالتهاب والاحتقان الذي يعتري اللثة

كم يوم يستمر تورم اللثة؟

يستمر التهاب اللثة من عدة أيام إلى أشهر تبعًا لدرجة الالتهاب المُصاب بها المريض.

متى يكون التهاب اللثة خطير؟

في حالة تورم اللثة والنزيف بالإضافة إلى تسلسل الالتهاب إلى العظام وبدا تآكلها.

هل الطحينة تعالج التهاب اللثة؟

نعم، لأنها في العادات القديمة يتم استخدام الطحينة في التقليل من التهابات الفم أو اللثة وذلك بسبب مضادات الأكسدة والعناصر التي تحتوي عليها التي لها فاعلية كبيرة في علاج الالتهابات.

هل القرنفل يعالج قرح الفم؟

نعم، خاصة زيت القرنفل لأنه يحتوي على مركب الاوجينول الكيميائي الذي يدخل في مع مستقبلات الأنسجة التي تقوم بدورها في تخفي فالآلام وتقرحات الفم واللثة.

 

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
اشهر مواقع شراء المكملات الغذائيه والأدوات الرياضية
التالي
القيم الغذائية في نشا الذرة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.