نصائح و معلومات صحية

اعراض التهاب المرارة

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

اعراض التهاب المرارة تختلف بحسب نوع الالتهاب المصاب به الشخص، حيث يعد التهاب المرارة إحدى المضاعفات الشائعة الناتجة عن حصوات المرارة.

يُعرف بكونه اضطراب يصيب المرارة ويؤدي إلى حدوث خلل بعملية مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة، وينتج عنه انسداد القناة الصفراوية والشعور بمجموعة من الأعراض.

محتوي المقال

اعراض التهاب المرارة

اعراض التهاب المرارة عندما يصاب الشخص بالتهاب المرارة فهناك مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تظهر عليه، والتي يطلق عليها اعراض التهاب المرارة ومن خلالها يمكن التعرف إلى نوع الالتهاب المصاب به، وتنحصر فيما يلي:

1-اعراض التهاب المرارة البسيط

يعد هذا النوع أبسط أنواع التهاب المرارة، والذي تظهر الإصابة به من خلال مجموعة من الأعراض، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الشعور بألم في منطقة البطن.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الإصابة بالغثيان.

2 اعراض التهاب المرارة الحاد

في هذا النوع من التهاب المرارة تزداد شدة الأعراض وتصبح أكثر صعوبة من النوع السابق، وتتضمن أهم أعراض هذا النوع الآتي:

  • الشعور بألم حاد في الجهة اليمنى خاصةً الجزء العلوي ويصل إلى الكتف الأيمن أيضًا.
  • التنفس بشكل صعب.
  • انتفاخ البطن.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة باليرقان (اصفرار الجلد والعينين).
  • التعرق بشدة.
  • زيادة مستوى ضربات القلب وتصبح أسرع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالإسهال.

3- اعراض التهاب المرارة المزمن

هذا النوع من التهاب المرارة لا تظهر به الأعراض واضحة ولكن تظهر في صورة نوبات تأتي على فترات متقطعة غير متواصلة، وتشبه في كثير من الأحيان أعراض الالتهاب الحاد.

إقرأ أيضا:افضل مزيل عرق

بينما هذا النوع لا يصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الجسم ولا يعاني المريض من أي أعراض في حالة الالتزام بعلاج المرارة.

أدوية ذات صلة:

أسباب التهاب المرارة

تعد الحصوات المرارية هي السبب الأكثر انتشارًا في الإصابة بالتهابات المرارة، حيث تعد الحصوات عبارة عن تكتلات صلبة تتكون في المرارة.

قد تحدث نوبات التهاب المرارة عندما تتسبب الحصوة في انسداد القناة المرارية ومنع السائل من الخروج من المرارة والتسبب في تهيجها وانتفاخها، كذلك توجد مجموعة من الأسباب الأخرى التي يعتقد الأطباء المختصين أنها قد تكون سبب في الإصابة بالتهاب المرارة، والتي تنحصر فيما يلي:

  • إصابة المرارة بإحدى أنواع العدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • الكدرة المرارية أو المعروفة بحمأة المرارة، والتي تعد ترسبات سميكة ناتجة من العصارة الصفراوية تتكون في المرارة.
  • المعاناة من أورام في البنكرياس أو الكبد والتي تتسبب في إعاقة خروج العصارة الصفراوية.
  • الإصابة بنقص التروية الدموية خاصةً للمصابين بالسكري.
  • الإصابات التي تتعرض لها البطن الناتجة عن الحروق أو الصدمات أو الخضوع لجراحة أو تعفن الدم.
  • الامتناع عن تناول الطعام لفترات طويلة.
  • المعاناة من ضعف الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

طرق تشخيص التهاب المرارة

للكشف عن التهاب المرارة يعمل اختصاصي الجهاز الهضمي على طرح مجموعة من الأسئلة على المصاب، ثم يتم اتباع مجموعة من الطرق الأخرى، والتي تشتمل على التالي:

إقرأ أيضا:ضعف شهية الاطفال – الأسباب والتشخيص والعلاج
  • إجراء فحص تعداد الدم الكامل: من الممكن أن يطلب الطبيب المختص إجراء فحص تعداد الدم الكامل من أجل الاطمئنان على بعض المؤشرات أو الوصول إلى بضعة دلالات تفيد في التشخيص، خاصةً مع التهاب المرارة الحاد الذي يظهر به ارتفاع مستوى خلايا الدم البيضاء.
  • التصوير الإشعاعي: هي إحدى الفحوصات التي تكشف عن وجود أي حصوات أو التهابات، ويتم من خلال سونار البطن أو التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب.
  • فحوصات وظائف الكبد: هي مجموعة من الفحوصات المخبرية التي يتم إجراؤها على عينة من دم الشخص المصاب بهدف التأكد من قدرة الكبد على القيام بوظائفه.
  • التصوير الكبدي الصفراوي: يجري هذا النوع من التصوير من خلال حقن المصاب بمادة مشعة ثم يتم تتبع مسار هذه المادة داخل القناة الهضمية عن طريقة أشعة غاما ويتحقق الطبيب من انسداد المرارة للمريض.
  • تصوير البنكرياس والأقنية الصفراوية بالرنين المغناطيسي: يتم من خلاله الكشف عن التهاب المرارة أو حصواته، بالإضافة إلى انسداد القنوات الصفراوية والمرارة.
  • تصوير الأقنية الصفراوية من خلال الكبد بواسطة الجلد: ويستلقي المريض به على ظهره ويتم حقنه بمادة مخدرة ثم إدخال إبرة دقيقة في الجلد لفحص القنوات الصفراوية.

عوامل خطر التهاب المرارة

هناك مجموعة من العوامل التي تتسبب في زيادة خطر احتمالية ظهور اعراض التهاب المرارة، ولذلك يجب الانتباه لها والتي تكمن في النقاط الآتية:

إقرأ أيضا:اسباب تنميل اليدين | هل تنميل اليدين خطير ؟
  • التقدم في العمر: يزداد معدل ظهور حصوات المرارة مع التقدم في العمر وبالتالي يزداد معدل الإصابة بالتهاب المرارة.
  • الدخول في سن اليأس: يرتفع مستوى الإصابة لدى السيدات اللاتي يخضعن للحصول على علاجات ذات بدائل بهرمون الإستروجين أو اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل.
  • العوامل الوراثية: يعتبر التهاب المرارة من الأمراض الشائعة لدى أبناء العائلات المصابين بحصى المرارة.
  • الحمل: السيدات الحوامل أو اللاتي خضعن لعمليات كثير من الحمل يكن أكثر إصابة بالتهاب المرارة.
  • المعاناة من بعض الاضطرابات: هناك بعض الاضطرابات مثل تليف الكبد وداء كرون وداء السكري تسبب في زيادة مستوى الإصابة بالتهاب المرارة.
  • بعض العوامل الأخرى: والتي تشتمل على انخفاض الوزن بشكل حاد واستهلاك كمية كبيرة من الأطعمة المصنعة.

طرق علاج التهاب المرارة

بعدما تعرفنا على اعراض التهاب المرارة يجب العلم أن هناك العديد من الطرق التي يمكن الاستعانة بها لعلاج هذه المشكلة، والتي تكمن فيما يلي:

1- علاج التهاب المرارة بالأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي تستخدم للتخلص من اعراض التهاب المرارة والتي تهدف لتسكين الألم والتخلص من بعض الأعراض، وتشتمل على الآتي:

  • مسكنات الألم: وتتضمن الميبريدين، الهيدروكودون والأسيتامينوفين، الأوكسيكودون والأسيتامينوفين، وينصح بتجنب استخدام المسكنات التي تحتوي على المورفين.
  • مضادات القيء: في حالة المعاناة من القيء والغثيان ينصح باستخدام البروميثازون والبروكلوربيرازين.
  • المضادات الحيوية: تمتاز هذه المضادات بكونها واسعة الطيف وتمتلك فاعلية كبيرة ضد عدة أنواع من الكائنات الحية التي تسبب الأمراض، ومن أهمها الأمبيسلين، الميتراونيدازول، السيبروفلوكساسين.
  • تناول بعض السوائل الوريدية: ويتم وضعها بواسطة أحد المتخصصين بهدف منع إصابة الشخص بالعدوى.

2- علاج التهاب المرارة بالجراحة

تعتبر جراحة استئصال المرارة من الخيارات العلاجية المثالية في حالة عدم وجود أي مانع صحي أو طبي، وتستخدم في التهاب المرارة غير الحصوي، التهاب المرارة المزمن والتهاب المرارة الحصوي الحاد.

كما يوجد العديد من الطرق التي يمكن استئصال المرارة جراحيًا، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • جراحة المنظار: والتي تتم عن طريق عمل شق صغير في البطن للسماح بإدخال المنظار للبطن وإتاحة رؤية المرارة بصورة واضحة للجراح، ثم العمل على دفع الأدوات اللازمة من أجل قطع المرارة وإزالتها بشقوق صغيرة.
  • الجراحة المفتوحة: يتم هذا النوع من الجراحة تحت تأثير التخدير العام، وتعتبر النوع الأكثر توغل من أجل إزالة المرارة، وتتضمن إحداث قطع كبير نسبيًا في البطن من أجل إزالة المرارة.

يجب التنويه أيضًا أن هناك بعض الإجراءات الطبية التي يمكن أن يتم اللجوء لها من أجل التخلص من اعراض التهاب المرارة بصورة مؤقت أو نهائية، خاصةً لمن يعانون من مخاطر صحية للجراحة، والتي تكمن في التالي:

  • فغر المرارة من خلال الجلد: يحدث هذا الإجراء تحت التخدير، ويتضمن وضع أنبوب تصريف في الجلد مباشرةً بالمرارة عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية، وغالبًا يتطلب الأمر ترك أنبوب التصريف بضعة أسابيع.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية باستخدام المنظار: يشمل هذا الإجراء على تمرير أنبوب مرن يوضع به كاميرا عن طريق الفم وحتى بداية الأمعاء الدقيقة، ويهدف إلى فحص العضلة العاصرة بنهاية القناة الصفراوية والتخلص من الانسداد في حالة وجودة، ويمكن استخدام ألياف الليزر وتفتيت حصوات المرارة التي تتسبب في الالتهاب.

تختلف اعراض التهاب المرارة بحسب نوع الالتهاب الذي يعاني منه الشخص، كما أن هذا النوع من الالتهابات ينتج عن العديد من المسببات.

الاسئلة الشائعة حول اعراض التهاب المرارة

1- كيف يمكن التفرقة بين ألم المعدة وألم التهاب المرارة؟

يأتي ألم التهاب المرارة عادة بصورة ألم حاد يتسبب في إعاقة المصاب عن ممارسة الأنشطة اليومية الطبيعية.

2- في أي جزء يأتي ألم التهاب المرارة؟

يحدث في الغالب في الجزء العلوي الاتجاه الأيمن من البطن.

3- هل التهاب المرارة يتسبب في حدوث غازات في البطن؟

نعم، حيث يتسبب في الشعور بانتفاخ البطن.

4- هل تحليل البول يعمل على كشف التهاب المرارة؟

لا، حيث لا يعد من التحاليل الرئيسية التي يتم إجراؤها للكشف عن التهاب المرارة.

5- هل يمكن الشفاء من التهاب المرارة؟

نعم، يمكن علاج التهاب المرارة الخفيف أو الذي لا يصاحبه مضاعفات صحية خطيرة.

6- كم المدة التي يستمر بها ألم التهاب المرارة؟

قد يستمر لمدة 6 ساعات متواصلة مع ظهور العديد من الأعراض.

7- هل تختلف شدة الأعراض بحسب أنواع التهاب المرارة؟

نعم، حيث تختلف الأعراض من التهاب المرارة الحاد إلى التهاب المرارة المزمن.

8- كيف تؤثر الوراثة على الإصابة بالتهاب المرارة؟

يعد الأشخاص أبناء العائلات المصابين بالحصى أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المرارة.

9- هل كل حالات التهاب المرارة تحتاج إلى إجراء جراحة؟

لا، ويمكن في هذه الحالة عمل تصريف المرارة من أجل التخلص من المشكلة.

10- هل التهاب المرارة قد يتسبب في الوفاة؟

لا، حيث إنه لا يعد من الأمراض الخطيرة التي تسبب في الوفاة للحالات الطبيعية.

11- متى يكون التهاب المرارة خطير؟

من الممكن أن ينتج عنه الكثير من المضاعفات الخطيرة في حالة عدم الشروع في علاجه.

12- ما هي الأطعمة التي تسبب في التهاب المرارة؟

الكربوهيدرات المكررة مثل السكر والطحين الأبيض، الدهون غير الصحية مثل اللحوم الحمراء والمعالجة والأكل المقلي والوجبات السريعة.

13- من عوامل خطر الإصابة بالتهاب المرارة؟

المعاناة من السمنة المفرطة، الإصابة بمرض السكري، التعرض لخسارة الوزن بصورة سريعة، التغيرات الهرمونية نتيجة عن الحصول على بعض العلاجات، اتباع إحدى الحميات المليئة بالدهون.

14- هل يختلف معدل الإصابة بالتهاب المرارة للنساء عن الرجال؟

نعم، حيث تكون النساء أكثر عرضة للإصابة به في عمر 50 أما الرجال في عمر 60.

المصادر

موقع: webmd

موقع: drugwatch

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
ارتفاع كريات الدم البيضاء
التالي
الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.