نصائح و معلومات صحية

اعراض تكيس المبايض | هل تكيس المبايض خطير ؟

محمود عز

تم كتابة هذا المقال بواسطة محمود عز و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

ما هي اعراض تكيس المبايض ؟ وهل تكيس المبايض خطير ؟ حسنًا، سوف نقدم الإجابة، لكن دعنا نأخذ الأمر خطوةً تلو الأخرى، ونبدأ بالتعريف بالحالة .. ما هو تكيس المبايض ؟ تكيس المبايض عبارة عن حالة شائعة تؤثر على وظيفة المبايض لدى النساء، مما يتسبب في اضطراب في توازن الهرمونات. هذا الاضطراب الهرموني يؤدي إلى عدم انتظام دورة الحيض، ويمكن أن يتسبب في زيادة نمو الشعر وظهور حب الشباب، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يؤثر على القدرة على الإنجاب.

ما هو تكيس المبايض ؟

قبل التطرق إلى اعراض تكيس المبايض، ما هو تكيس المبايض ؟ “متلازمة تكيس المبايض”، والمعروفة أيضًا باسم “متلازمة المبيض المتعدد التكيسات” أو الاختصار “PCOS”، هي حالة تحدث نتيجة لاختلال في التوازن الهرموني الناتج عن المبايض.

يتسبب هذا الاختلال في إفراز مستويات مرتفعة من الأندروجينات، وهي هرمونات تعزز من تطوير الخصائص الذكورية في الجسم، بما في ذلك هرموني التستوستيرون والإستروجين.

تعتبر متلازمة تكيس المبايض شائعة، حيث تصيب حوالي واحدة من كل عشر نساء.

في هذه الحالة، تتكوّن أكياس صغيرة مليئة بالسوائل على سطح المبايض، وتتراوح أحجامها حوالي 8 ملم. تلك الأكياس قد تعوق نمو البويضة أو تمنعها من الانفصال أثناء فترة الإباضة.

إقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي عند النساء والرجال | علاج القولون العصبي

قد يهمك أيضًا: حبوب منع الحمل مارفيلون | تجربتي مع حبوب مارفيلون

اعراض تكيس المبايض

 

ما هي اعراض تكيس المبايض ؟

قد تظهر للنساء اعراض تكيس المبايض عند حلول فترة الدورة الشهرية، فيما قد تلاحظ بعض النساء اعراض تكيس المبايض بعد زيادة وزنهن أو بعد مواجهة صعوبة في الحمل. تتضمن اعراض تكيس المبايض:-

اضطرابات الدورة الشهرية

  • عدم انتظام الدورة الشهرية يُعد من بين اعراض تكيس المبايض، حيث تؤثر هذه المتلازمة على القدرة على الإباضة، مما يمنع بطانة الرحم من التساقط بانتظام خلال كل شهر.
  • يُؤدي هذا التأثير إلى تعطل نظام الدورة الشهرية للفتاة أو المرأة، حيث يمكن أن يتجلى بتقليل عدد مرات الدورة الشهرية في السنة، أو حتى انعدامها تمامًا، أو حدوث نزيف شديد يمتد فترة الدورة الشهرية.

كثرة نمو الشعر في الجسم والوجه

  • زيادة نمو الشعر في مناطق مثل الوجه والجسم تُعد من اعراض تكيس المبايض، حيث يُعَدّ نمو الشعر الزائد من الأعراض الشائعة لهذه المتلازمة.
  • قد يظهر هذا الشعر الزائد على مناطق متعددة مثل الوجه والظهر والبطن والصدر والذراعين.
  • وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة تصل إلى 70% من النساء المصابات بتكيس المبايض يُلاحظن زيادة نمو الشعر في مناطق مختلفة من الجسم.

حب الشباب

  • ظهور حب الشباب يُعد أحد اعراض تكيس المبايض، حيث يمكن أن تسبب المستويات المرتفعة من هرمونات الذكورة تهيج البشرة وزيادة احتمالية ظهور حب الشباب.
  • ينتج هذا التهيج عن تغيرات في التوازن الهرموني والتي قد تجعل البشرة أكثر عرضة لظهور حب الشباب، وقد يظهر هذا التأثير على مستوى الوجه والظهر والصدر.

زيادة الوزن

  • إضافة إلى ذلك، تُعد زيادة الوزن وصعوبة إنقاصه من بين اعراض تكيس المبايض الشائعة.
  • هذه الحالة قد تؤثر على حوالي 80% من النساء المصابات بها، حيث يصبح من الصعب بالنسبة لهن تحقيق نقص في الوزن أو الحفاظ على وزن صحي.

تساقط الشعر

  • تساقط الشعر على نمط الصلع الأنثوي من اعراض تكيس المبايض.
  • بالإضافة إلى زيادة نمو الشعر في مناطق غير مألوفة، قد يؤدي هذا الاضطراب إلى تقليل كثافة شعر فروة الرأس.

الزوائد الجلدية

  • الزوائد الجلدية تعد واحدة من اعراض تكيس المبايض، حيث يمكن أن تظهر الزوائد الجلدية أو الشامات على الجلد.
  • عادةً ما تتشكل هذه الزوائد في مناطق مثل الرقبة أو الإبطين.

البقع الداكنة من الجلد

  • تظهر البقع الداكنة على الجلد كإحدى اعراض تكيس المبايض.
  • ومن ثم، يمكن أن تلاحظ المرأة المصابة اسمرار لون الجلد حول مناطق معينة من الجسم.
  • من بين المناطق التي تظهر عليها البقع الداكنة: العنق والفخذين ومنطقة تحت الثديين وبين الساقين.

هل تختلف أعراض تكيس المبايض للمتزوجة عن العزباء ؟

هل تختلف اعراض تكيس المبايض التي تصيب المتزوجات عن اعراض تكيس المبايض التي تصيب الفتيات ؟ الإجابة هي “لا“، عموماً لا تختلف أعراض تكيس المبايض بين النساء المتزوجات والفتيات غير المتزوجات.

إقرأ أيضا:مرهم للتسلخات للاطفال والكبار – أسرع حل للتسلخات

ومع ذلك، هناك بعض الجوانب التي قد تظهر بشكل أكثر وضوح لدى المتزوجات، وهي ذات العواقب المرتبطة بالخصوبة والحمل.

يمكن أن تؤدي مشاكل الهرمونات المصاحبة لتكيس المبايض إلى تعثر عملية الإباضة، مما يزيد من صعوبة الحمل.

يعتمد الحمل على حدوث الإباضة وتحرر البويضة، وفي حالة تكيس المبايض، قد لا تحدث الإباضة بشكل منتظم أو تكون غير منتظمة، مما يؤثر على قدرة المرأة على الحمل.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تواجه المتزوجات اللواتي يعانين من اعراض تكيس المبايض تحديات خاصة في تحقيق الحمل، مما يمكن أن يؤثر على الجانب العاطفي والنفسي. تلك الاختلافات ترتبط بالتأثير المحتمل لتكيس المبايض على الخصوبة وفرص الحمل.

قد يهمك أيضًا: دواء سيكلو بروجينوفا Cyclo progynova لمنع الحمل

ما هي أسباب تكيس المبايض للمتزوجة والعزباء ؟

على الرغم من عدم وجود سبب محدد واضح لتكيس المبايض، إلا أن هناك عدة عوامل قد تسهم في حدوثه. تشمل أسباب تكيس المبايض عوامل متنوعة يمكن أن تؤثر على الوظيفة الطبيعية للمبايض وتشكل تحدياً، وتشمل هذه العوامل:-

ارتفاع مستوى هرمونات الذكورة

  • يرتبط ارتفاع مستويات الأندروجينات (هرمونات الذكورة) بمتلازمة المبيض المتعدد التكيسات من خلال تأثير الأندروجينات على عملية الإباضة.
  • تقوم الأندروجينات بعرقلة الإباضة بشكل يمنع المبايض من تحرير البويضات بشكل طبيعي، وهذا هو ما يسبب اضطرابات في الدورة الشهرية ويشكل الأكياس الصغيرة المليئة بالسوائل في المبايض.

مقاومة الأنسولين

  • يقوم البنكرياس بإنتاج الأنسولين لمساعدة الجسم في استخدام السكر الموجود في الطعام كمصدر للطاقة.
  • ومع ذلك، قد تؤدي مستويات الأنسولين المرتفعة إلى زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون من قبل المبايض، مما يؤدي إلى عدم انتظام عملية الإباضة ويشكل الأكياس في المبايض.

اختلال التوازن الهرموني

  • يسبب اختلال التوازن الهرموني أحيانًا في حالات متلازمة المبيض متعدد الكيسات، حيث يمكن أن يؤدي هذا الاختلال إلى زيادة مستويات بعض الهرمونات.
  • تشمل هذه الهرمونات ارتفاع مستوى هرمون اللوتين، وهو مسؤول عادة عن تنشيط عملية الإباضة.
  • كما يمكن أن يحدث انخفاض في مستويات الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية، مما يؤثر على تأثير هرمون التستوستيرون.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يحدث ارتفاع في مستويات هرمون البرولاكتين، والذي يؤثر على إفراز الثديين للحليب خلال فترة الحمل.

الالتهابات

  • ترتبط ارتفاع مستويات الالتهاب في الجسم لدى النساء بزيادة احتمالية الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • يُعتقد أن هناك عوامل مثل زيادة الوزن وارتفاع مستويات هرمونات الذكورة تلعب دورًا في تفاقم هذه الحالة.

العوامل الوراثية

رغم عدم تحديد الجينات المسؤولة عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات، يرى الخبراء أن هناك زيادة في احتمالية الإصابة بالمتلازمة إذا كان أحد الأقارب مصابًا بها.

إقرأ أيضا:انواع الصداع الشائعة وكيفية التغلب عليها

قد يهمك أيضًا: ستيرونات Steronate لعلاج اضطراب الدورة الشهرية

ما هي مضاعفات تكيس المبايض ؟

قد لا يتوقف الأمر على اعراض تكيس المبايض السابق ذكرها أعلاه، إضافةً إلى اعراض تكيس المبايض قد تحدث بعض المضاعفات، يشمل ذلك:-

صعوبة في الحمل

  • يُعد وجود صعوبة في الحمل أحد تداعيات تكيس المبايض الممكنة.
  • يمكن أن تعوق الأكياس التي تتكوّن في المبايض عملية الإباضة، مما يؤدي إلى صعوبة تحقيق الحمل.
  • عندما يكون هناك انقطاع أو اضطراب في عملية إفراز البويضة الصحية، قد يكون الحمل أمرًا صعبًا نظرًا لصعوبة إتاحة الفرصة للحيوانات المنوية لتخصيب البويضة.

العقم

  • العقم هو نتيجة محتملة لتكيس المبايض، حيث ينجم العقم عادةً عن عدم انتظام إطلاق البويضات بشكل منتظم لتحقيق الإخصاب.
  • تعدّ هذه المشكلة في عملية التبويض واحدة من الأسباب الرئيسية لصعوبة تحقيق الحمل لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد تزيد إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض من خطر الولادة المبكرة والإجهاض، وقد ترتفع احتمالية تطور ضغط الدم المرتفع وسكري الحمل أيضًا.

مرض السكري

  • يعتبر مرض السكري واحد من المضاعفات المحتملة لتكيس المبايض، حيث يرتبط هذا المرض بمقاومة الأنسولين في الجسم.
  • تلك المقاومة تؤدي إلى ارتفاع مستويات هرمونات الذكورة في الدم، مما يمكن أن يعرقل عملية امتصاص الخلايا للجلوكوز (سكر الدم) وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع مستوياته في الدورة الدموية.
  • هذا الوضع قد ينجم عنه اضطرابات محتملة في الجهاز القلبي الوعائي وقد يؤثر أيضًا على الجهاز العصبي.

متلازمة الأيض

  • متلازمة الأيض تُعتبر واحدة من المضاعفات الممكنة لتكيس المبايض، حيث تجمع بين مجموعة من الاضطرابات الصحية التي تزيد من احتمالية تطوير أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تتضمن هذه الاضطرابات ارتفاع مستويات الكولسترول وضغط الدم والسكر في الدم.
  • وفي بعض الحالات، قد تؤدي هذه المتلازمة إلى مشاكل صحية مثل السكتة الدماغية وداء السكري وأمراض القلب.

توقف التنفس أثناء النوم

  • يعتبر انقطاع التنفس أثناء النوم، المعروف أيضًا بانقطاع التنفس النومي، واحد من المضاعفات المحتملة لتكيس المبايض.
  • يتكرر هذا الانقطاع أكثر بين الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ومن يعانون من متلازمة تكيس المبايض مقارنةً بالأشخاص الذين لا يعانون من هذه الحالتين.

سرطان بطانة الرحم

  • يُعَدُّ سرطان بطانة الرحم واحدًا من المضاعفات المحتملة لتكيس المبايض.
  • يُمكن لتراكم بطانة الرحم وعدم إخراجها بانتظام كل شهر، نتيجة عدم حدوث عملية الإباضة، أن يؤدي إلى زيادة سمك بطانة الرحم، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

قد يهمك أيضًا: دوفاستون duphaston لتثبيت الحمل وتنظيم الدورة الشهرية

علاج تكيس المبايض للعزباء والمتزوجة

في حالة ظهور اعراض تكيس المبايض، ولتجنب المضاعفات السابق ذكرها أعلاه، يجب اللجوء إلى الطبيب، ومن ثم، وبعد الخضوع للفحص والتشخيص، يمكن إتباع واحد أو أكثر من خيارات العلاج الآتي ذكرها أدناه:-

تحديد النسل الهرموني

  • تحديد النسل الهرموني هو أحد الخيارات الممكنة لعلاج تكيس المبايض.
  • يتضمن هذا الخيار استخدام موانع الحمل الهرمونية المتاحة، مثل حبوب منع الحمل واللقاحات والحلقة المهبلية واللولب وغرسات منع الحمل.
  • هذه الوسائل تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وجعلها أكثر انتظامًا، وبالتالي تخفيف الأعراض المرتبطة بتكيس المبايض.
  • كما تقلل هذه الوسائل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم وتساهم في تقليل مشاكل البشرة مثل حب الشباب ونمو الشعر الزائد.

الأدوية المضادة للأندروجين

  • تعتبر الأدوية المضادة للأندروجين أحد الخيارات المتاحة لعلاج تكيس المبايض.
  • تعمل هذه الأدوية على تقليل تأثيرات هرمونات الذكورة في الجسم، مما يساهم في تقليل مشكلات مثل تساقط الشعر من فروة الرأس ونمو الشعر الزائد في مناطق الوجه والجسم، بالإضافة إلى تحسين حب الشباب.
  • هذا النوع من العلاج يهدف إلى تحقيق توازن هرموني أفضل وتخفيف الأعراض المرتبطة بتكيس المبايض.

أدوية علاج مشاكل الخصوبة

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج مشاكل الخصوبة تُعد جزءًا من الخيارات المتاحة لمعالجة متلازمة تكيس المبايض.
  • تهدف هذه الأدوية إلى تحسين قدرة الجسم على الحمل من خلال تنظيم وتعزيز عملية الإباضة.
  • عن طريق تقليل مستويات هرمونات الذكورة، تساهم الأدوية في تعزيز انتظام دورة الإباضة وتعزيز فرصة إطلاق البويضة بانتظام خلال كل دورة شهرية.
  • يعمل العلاج على تحقيق توازن هرموني يساعد على تحسين مشاكل الخصوبة المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض.

الجراحة

  • تُعد الجراحة واحدة من الخيارات التي يمكن أخذها في الاعتبار فيما يتعلق بأساليب علاج متلازمة تكيس المبايض.
  • تستخدم الجراحة في حالات يكون فيها العلاج الدوائي غير فعّال أو غير ملائم.
  • يتضمن العلاج الجراحي إجراء عملية بالمنظار، حيث يقوم الجراح بإجراء تدخلات دقيقة باستخدام أدوات خاصة.
  • تُستخدم التقنيات مثل الليزر لعلاج الأنسجة المنتجة للهرمونات الذكورية ومن ثم استعادة التوازن الهرموني.
  • يُعتمد هذا النوع من الجراحة عندما تكون الأعراض شديدة وتُظهر مقاومة للعلاجات الأخرى، وتهدف إلى تحسين وظيفة المبايض وتعزيز فرص الخصوبة.

العلاجات المنزلية

  • يُعد تطبيق العلاجات المنزلية جزءًا هامًا في إدارة اعراض تكيس المبايض.
  • يُقدم الأطباء توجيهات للمصابات بهذه المتلازمة لإجراء تغييرات في نمط حياتهن ونظامهن الغذائي.
  • من الجوانب المهمة أن يكنّ على دراية بأهمية ممارسة النشاط البدني والحد من التوتر والضغوط، فضلاً عن اتباع نمط غذائي متوازن.
  • علاوةً على ذلك، يتم توجيه النساء إلى السيطرة على وزنهن والحفاظ على استقراره، وخاصةً في حالة وجود مشكلة في التحكم في مستويات السكر في الدم كما في حالات مرض السكري. هذا التدبير يهدف إلى تنظيم دورة الحيض وتحسين عملية الإباضة، مما يُسهم في تعزيز فرص الخصوبة.

هل يمكن الوقاية من تكيس المبايض ؟

  • على الرغم من عدم وجود وسيلة مؤكدة للوقاية من متلازمة تكيس المبايض نظرًا لعدم معرفة أسبابها الدقيقة، إلا أن اتباع نمط حياة صحي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي.
  • من المهم الانتباه إلى التغذية المتوازنة وممارسة النشاط البدني بانتظام، فضلاً عن الحفاظ على وزن صحي.
  • بالإضافة إلى ذلك، يعتبر شرب كميات كافية من الماء ضروريًا لصحة جميع أجزاء الجسم، بما في ذلك المبايض والرحم.
  • ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أن متلازمة تكيس المبايض تعتبر حالة معقدة قد تستدعي تدخلاً طبيًا وخطة علاجية مخصصة لمعالجتها.

قد يهمك أيضًا: بريمولوت نور primolut nor لمنع الحمل

خاتمة

في الختام، علاج متلازمة تكيس المبايض يشكل تحديًا معقدًا يستدعي التفكير الدقيق والاهتمام بالصحة العامة. على الرغم من أنه ليس لدينا وسيلة محددة للوقاية من هذه المشكلة، إلا أن هناك اتجاهات يمكن أن تساهم في تحسين الحالة وإدارتها.

نمط الحياة الصحي يلعب دورًا كبيرًا في التعامل مع متلازمة تكيس المبايض. الاهتمام بتناول الطعام المتوازن، وممارسة التمارين الرياضية، والحفاظ على وزن صحي قد يساعد في تقليل أعراضها وتحسين نوعية الحياة. تجنب التوتر والإجهاد أيضًا قد يلعب دورًا مهمًا في تخفيف الأعراض المصاحبة للحالة.

إذا كنت تعاني من اعراض تكيس المبايض، من الأفضل استشارة طبيبك. الطبيب سيتمكن من تقديم تقييم دقيق للحالة وتوجيهك نحو العلاج المناسب. قد يتضمن ذلك تعديلات في نمط الحياة واستخدام العلاجات الدوائية، أو حتى إجراء جراحي إذا كان ضروريًا.

في النهاية، الوعي بـ اعراض تكيس المبايض والعناية بالصحة العامة يمكن أن يلعبان دورًا كبيرًا في تحسين الحالة. وتذكري عزيزتي القارئة أن تكيس المبايض ليس نهاية العالم، وأن هناك خيارات متعددة تساعد في إدارة وعلاج هذه الحالة.

المراجع

عن الكاتب

كاتب مقالات محترف فى المجال الطبي والادوية حاصل على العديد من الدورات فى كتابة المحتوى الطبي وفقا لاحدث المصادر والدراسات العلمية كتبت ما ياقرب من 5000 مقال فى مجال الادوية فى العديد من المواقع منها موقع صحتك تهمنا وموقع الصيدلية

السابق
اعراض القولون العصبي عند النساء والرجال | علاج القولون العصبي
التالي
اعراض فقر الدم | متى يكون فقر الدم خطير ؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.