مكملات الامينو

الأحماض الأمينية: أساس الحياة وأهميتها البيولوجية والكيميائية

كوتش ابراهيم عبد الهادى

تم كتابة هذا المقال بواسطة كوتش ابراهيم عبد الهادى و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

الأحماض الأمينية عناصر أساسية في الحياة، موجودة في جميع الكائنات الحية بدءًا من الميكروبات وصولاً إلى البشر. يوجد حوالي 20 نوعًا من الأحماض الأمينية التي تتشابك لتشكل البروتينات وتؤلف حوالي 20% من الوزن الكلي للجسم، كما تمثل حوالي نصف الجزء الصلب من الجسم. لجعل الأمور بشكل أكثر وضوحًا، إذا كان وزن الشخص 50 كجم، فإن لديه حوالي 10 كجم من الأحماض الأمينية في جسمه.

تُعتبر الأحماض الأمينية واحدة من أهم المركبات العضوية في العالم الحي، حيث تلعب دورًا حاسمًا في الكيمياء الحيوية والصناعية. تعتبر الأحماض الأمينية مكونات أساسية للبروتينات ولها أهمية خاصة في تطوير الأدوية وصناعة المواد الكيميائية. في هذا المقال، سنستكشف مفهوم الأحماض الأمينية ودورها الكبير في مجالات متعددة.

مفهوم الأحماض الأمينية:

تعتبر الأحماض الأمينية البنية الأساسية للبروتينات، وعلى الرغم من وجود مئات الآلاف من البروتينات المختلفة في الكائنات الحية، فإنها تتألف في النهاية من مجموعة محدودة تحتوي على 20 نوعًا فقط من الأحماض الأمينية. بالتالي، يمكن القول إن البروتينات في جسم الإنسان تتألف من مزيج من هذه الأحماض الأمينية بناءً على الاحتياجات والوظائف المختلفة.

إقرأ أيضا:Xtend Go اكستند جو فوائده واستخدامه وسعره

الأحماض الأمينية

ما هي أنواع الأحماض الأمينية ؟ 

تنقسم الأحماض الأمينية إلى ثلاثة أنواع مختلفة تشمل ما يأتي ذكره أدناه:

الأحماض الأمينية الأساسية:-

يوجد 9 أحماض أمينية أساسية، وتتميز بأنه لا يمكن تصنيعها بكميات كافية في جسم الإنسان، بل يعد الغذاء هو المصدر الرئيسي لها.

في حالة عدم حصولك على ما تحتاج من أي حمض من بين الأحماض الأمينية الأساسية التسعة يلجأ جسمك تلقائيًا إلى تحليل البروتين الموجود في عضلاتك لتعويض النقص في هذا الحمض.

يرجع ذلك إلى عدم قدرة الجسم على تخزين الفائض عن الحاجة من الأحماض الأمينية الأساسية لاستخدامه لاحقاً، وهذا بعكس الدهون والنشويات.

تشمل الأحماض الأمينية الأساسية ما يأتي ذكره أدناه:-

حمض اللايسين:- 

حمض اللايسين يلعب دورًا مهمًا في:-

  • دعم بناء العضلات.
  • المساهمة في صحة وقوة العظام.
  • تسهيل عمل الهرمونات والأجسام المضادة.
  • المساعدة في عمليات التعافي بعد التعرض لأي إصابات أو جروح.

حمض الهيستيدين:-

يؤدي حمض الهيستيدين الأميني العديد من الوظائف الهامة، مثل:-

  • المساهمة في تكوين خلايا الدم، حيث يكون جزءًا من هيموغلوبين الدم.
  • دعم عملية إصلاح الأنسجة في الجسم.
  • المساهمة في تنمية الذاكرة وتحسين الوظائف الإدراكية.
  • تحفيز عملية الهضم عن طريق تنشيط إفراز العصارة الهضمية في المعدة.
  • الحفاظ على غمد المايلين الواقي للألياف العصبية.
  • تعزيز فعالية بعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطان.

بوجه عام، يتحول الهيستيدين داخل الجسم إلى مادة تسمى الهيستامين، والتي تلعب دورًا هامًا في تعزيز جهاز المناعة وتوسيع الأوعية الدموية لتحسين تدفق الدم.

إقرأ أيضا:سوبر بروتين امنيو Super Protein Amino 6000 فوائدة واستعماله

حمض الثريونين:- 

الثريونين حمض أميني أساسي له دور مهم في العديد من وظائف الجسم، يشمل ذلك:-

  • الحفاظ على صحة الأسنان: يلعب الثريونين دورًا أساسيًا في تكوين مينا الأسنان، مما يسهم في الحفاظ على قوة وصحة الأسنان.
  • دعم صحة الجلد: الثريونين جزء أساسي من تركيب الكولاجين والإيلاستين، وهما بروتينات مهمة تسهم في صحة الجلد والأنسجة الضامة.

بالإضافة إلى هذه الفوائد، يؤدي الثريونين العديد من الوظائف الأخرى في الجسم، مما يجعله ضروريًا للصحة العامة.

حمض الميثيونين:- 

يلعب الميثيونين دوراً مهماً في الصحة العامة، حيث:-

  • يسهم في الحفاظ على صحة الجلد والشعر، ويساعد في الحفاظ على قوة الأظافر.
  • يلعب دوراً في امتصاص المعادن الهامة مثل السيلينيوم والزنك التي تسهم في دعم صحة الجسم.
  • يمكن للميثيونين أن يتحول إلى الحمض الأميني سيستين، الذي يساهم في إزالة المعادن الثقيلة من الجسم، مثل الرصاص والزئبق.

حمض الفالين:- 

الفالين يلعب دوراً في تحسين القدرة على التركيز والحفاظ على النشاط الذهني. إلى جانب ذلك، يساعد على تجديد أنسجة الجسم. ومن الجدير بالذكر أن نقص الفالين يمكن أن يسبب مشاكل مثل الأرق واضطراب بعض الوظائف الذهنية.

إقرأ أيضا:امينو apn premium amino 2500 فوائدة واستخدمه وسعره

حمض الإيزولوسين:- 

الإيزولوسين يلعب دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، منها:-

  • المساهمة في التئام الجروح.
  • المشاركة في تنظيم إنتاج الهرمونات.
  • تكوين الهيموجلوبين، الذي يلعب دورًا مهمًا في نقل الأكسجين في الدم.

حمض اللوسين:- 

اللوسين يلعب دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، منها:-

  • دعم نمو وإصلاح العضلات والعظام.
  • المساهمة في عملية التئام الجروح.
  • المساهمة في إنتاج هرمون النمو.

ومن الجدير بالذكر أن نقص اللوسين قد يتسبب في ظهور طفح جلدي، تساقط الشعر، وشعور بالتعب.

حمض الفينيل ألانين:- 

فينيل ألانين يلعب دورًا في الجسم من خلال التأثير مباشرةً على العديد من العمليات، منها:-

  • المساهمة في تصنيع البروتينات والإنزيمات.
  • التفاعل مع الأحماض الأمينية الأخرى.

من الجدير بالذكر أن هناك أشخاص يعانون من اضطراب وراثي نادر يسمى بيلة الفينيل كيتون، يكونون غير قادرين على استقلاب الفينيل ألانين بشكل صحيح، ولذلك يُنصحون بتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من هذا الحمض الأميني، مثل الحليب، والبيض، واللحوم.

حمض التريبتوفان:-

يساهم التربتوفان في التركيز وتقليل التوتر وله دور مهدئ للأعصاب. إذا نقص التربتوفان في الجسم، فإن ذلك يمكن أن يتسبب في حالة تسمى “البلاجرا”، والتي يمكن أن تتسبب في الخرف، والطفح الجلدي، ومشاكل في الجهاز الهضمي. تناول المكملات التي تحتوي على التربتوفان يمكن أن يكون مفيدًا لتحسين الحالة العامة للأعصاب والصحة النفسية.

الأحماض الأمينية غير الأساسية:- 

الأحماض الأمينية غير الأساسية هي تلك التي يمكن للجسم تصنيعها بشكل مستقل، ولذلك يُطلق عليها “غير أساسية”، وذلك لأن الجسم قادر على إنتاجها بما يكفي من الكربوهيدرات وغيرها من المصادر الغذائية.

هذه الأحماض تشمل الألانين، والأرجينين، والأسباراجين، والأسبارتات، والسيستين، والجلوتامات، والجلوتامين، والجلايسين، والبرولين، والسيرين.

والمثير للاهتمام هو أن هناك حمضًا أمينيًا واحدًا آخر يُعرف باسم التيروسين والذي يمكن تصنيعه من الحمض الأميني فينيل ألانين، مما يجعل العدد الإجمالي للأحماض الأمينية غير الأساسية 11.

تشمل الأحماض الأمينية غير الأساسية ما يأتي ذكره أدناه:-

حمض الألانين:- 

الألانين أحد الأحماض الأمينية غير الأساسية التي تلعب دورًا مهمًا في بناء البروتين وتقديم الدعم لعملية أيض الحمض الأميني التربتوفان.

حمض الأسبارتيك:- 

حمض الأسبارتيك يلعب دورًا مهمًا في تكوين وإفراز الهرمونات في جميع أنحاء الجسم ويسهم في الحفاظ على وظائف الجهاز العصبي. يمكن العثور على حمض الأسبارتيك في العديد من المصادر الغذائية النباتية مثل الأفوكادو والهليون، وأيضًا في مصادر حيوانية مثل المحار والطيور.

حمض السيستين:- 

السيستين واحد من الأحماض الأمينية التي تسهم في عملية إزالة السموم من الجسم، بالإضافة إلى تكوين العديد من البروتينات المهمة. على سبيل المثال، يلعب البيتا كيراتين دورًا رئيسيًا في تركيب الأظافر والجلد والشعر، بينما يساهم الكولاجين في الحفاظ على مرونة الجلد.

حمض الجلوتامين:- 

يلعب الجلوتامين دورًا في دعم وظائف الدماغ ويعتبر أحد المكونات الأساسية لجزيئات الحمض النووي الريبوزي. يمكن العثور على الجلوتامين في أطعمة مثل الأجبان مثل جبنة الريكوتا وجبن القريش، وكذلك في الخضراوات الورقية مثل السبانخ والبقدونس والملفوف.

حمض الجلوتاثيون:- 

يمتاز الجلوتاثيون بخصائص مضادة للأكسدة كما أنه مكافح لعملية الشيخوخة، وهو أيضًا قادر على تخليص الجسم من السموم.

حمض الجلايسين:- 

الجلايسين هو جزء أساسي من تركيب الجلد وله دور مهم في عملية التئام الجروح. بالإضافة إلى ذلك، يعمل كناقل عصبي في الجسم.

حمض السيرين:- 

يساهم السيرين  في تكوين البروتينات الضرورية لوظائف الجهاز المناعي. بالإضافة إلى ذلك، له دور في تعزيز نمو العضلات.

يمكن العثور على السيرين في مصادر متنوعة مثل فول الصويا والمكسرات مثل: الفول السوداني واللوز والجوز. كما يمكن العثور عليه في البيض والحمص والعدس وأنواع مختلفة من اللحوم والأسماك.

حمض التورين:- 

التورين حمض أميني غير أساسي يلعب دورًا أساسيًا في وظائف الدماغ وإنتاج الأحماض الأمينية الأخرى. كما يلعب دورًا مهمًا في عملية امتصاص العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم.

حمض الأرجينين:- 

يشغل الأرجينين دورًا متعدد الأوجه في الجسم، من تسريع عملية التئام الجروح إلى دعم وظيفة الكلى والحفاظ على التوازن الهرموني وتوسيع الشرايين. يمكن العثور على الأرجينين بوفرة في مصادر غنية بالبروتين مثل الأسماك، والدواجن، واللحوم الحمراء، وفول الصويا، ومنتجات الألبان.

حمض البرولين:- 

البرولين من الأحماض الأمينية الأساسية لنقل الإشارات العصبية داخل الخلايا. يمكن العثور على البرولين بكميات كبيرة في الحليب واللحوم، مما يجعلها مصادرًا غذائية ممتازة له.

حمض التيروسين:- 

التيروسين ينتج من الحمض الأميني فينيل ألانين، وهو ذو أهمية كبيرة في تخليق العديد من المركبات الحيوية مثل الدوبامين، والأدرينالين، والنورأدرينالين، وهرمونات الغدة الدرقية، والميلانين. يمكن العثور على التيروسين بوفرة في الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الدجاج والديك الرومي والأسماك ومنتجات الألبان.

الأحماض الأمينية المشروطة:- 

الأحماض الأمينية المشروطة عادةً ما تعتبر غير أساسية في ظروف الحياة الطبيعية، وهذا يعني أن جسم الإنسان قادر على إنتاجها بما يكفي. ومع ذلك، يمكن أن يواجه الجسم صعوبة في تصنيع هذه الأحماض الأمينية في حالات معينة مثل التوتر، الإجهاد، الإصابة، أو الإصابة بأمراض معينة.

في مثل هذه الحالات، يكون من الضروري تعويض النقص عن طريق تضمين الأحماض الأمينية المشروطة في النظام الغذائي. لهذا السبب يُطلق عليها اسم “الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة”.

تشمل الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة: الأرجينين، السيستين، الجلوتامين، التيروسين، الجلايسين، الأورنيثين، البرولين، والسيرين.

ما هي فوائد الأحماض الأمينية ؟ 

للأحماض الأمينية أدوار حيوية مهمة في وظائف الجسم، يشمل ذلك ما يأتي ذكره أدناه:-

حماية القلب والأوعية الدموية:-

الحمض الأميني الأرجنين يلعب دورًا مهمًا في توليد مركب أكسيد النيتريك في الجسم. هذا المركب يساهم في توسيع الشرايين وتخفيف التوتر في جدران الأوعية الدموية.

ينتج هذا التأثير عن استرخاء العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية، مما يساعد في خفض ضغط الدم ويقلل من تكون اللويحات في الشرايين.

لاحظ أن أحد تطبيقات هذا المفهوم هو استخدام دواء النتروجليسرين لعلاج آلام الصدر المرتبطة بأمراض القلب. يعمل هذا الدواء على توسيع الشرايين وزيادة تدفق الدم إلى عضلة القلب، مما يخفف من ألم الصدر الناتج عن قصور تروية القلب.

تصنيع البروتين:- 

تصنيع البروتينات يُعتبر وظيفة أساسية للأحماض الأمينية. تتألف البروتينات عادةً من سلاسل مختلفة من الأحماض الأمينية التي يتم إنتاجها داخل الجسم.

كل نوع من البروتينات له تسلسل مميز من الأحماض الأمينية، وهذا التسلسل يلعب دورًا حاسمًا في تحديد وظيفة البروتين وتكوينه ثلاثي الأبعاد.

بعض الأمثلة على أنواع البروتينات تتضمن الأجسام المضادة التي تعزز جهاز المناعة، والهرمونات التي تنظم الوظائف الجسدية، والنواقل العصبية التي تساعد في نقل الإشارات في الجهاز العصبي.

هذا بالإضافة إلى البروتينات البنائية التي تسهم في بنية ونمو الأنسجة، والإنزيمات التي تعمل كعوامل مساعدة في العديد من التفاعلات الكيميائية داخل الجسم.

تصنيع النواقل العصبية:- 

العديد من الأحماض الأمينية تُنتج نواقل عصبية. على سبيل المثال، يتم إنتاج مادة السيروتونين من خلال الأحماض الأمينية مثل التربتوفان، وهذه المادة تلعب دورًا في تنظيم الحالة المزاجية.

بالإضافة إلى ذلك، يُستخدم الحمض الأميني التيروسين في تكوين النواقل العصبية مثل الأدرينالين وغيرها من النواقل العصبية الأخرى.

تصنيع مركبات أخرى:- 

الأحماض الأمينية غير البروتينية تلعب دورًا مهمًا في تصنيع بعض المضادات الحيوية مثل الفالينومايسين. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم بعض الأحماض الأمينية في تكوين الجلوكوز من خلال استبدال المجموعة الأمينية في تركيبها.

ما هي أضرار زيادة الأحماض الأمينية ؟

الأحماض الأمينية تعد آمنة عند الحصول عليها بالشكل الصحيح، ولكن زيادة معدلاتها في الجسم عن المستويات الطبيعية يمكن أن تتسبب في بعض المشاكل، ومن هذه المشاكل:-

  • مشاكل هضمية مثل الانتفاخ وآلام المعدة.
  • الإسهال.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض النقرس.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • تغييرات في عادات الأكل.
  • زيادة في عمل الكليتين للتعامل مع زيادة الأحماض الأمينية.

لذلك، من المهم الحفاظ على توازن هذه الأحماض في الجسم للحفاظ على صحة جيدة.

أهمية الأحماض الأمينية في الكيمياء الحيوية:

  • بنية البروتينات: الأحماض الأمينية تعتبر مكونات أساسية للبروتينات. تتفاعل الأحماض الأمينية مع بعضها البعض لتشكيل سلاسل طويلة تُعرف بسلاسل الببتيد، وهذه السلاسل تتجمع لتشكيل البروتينات التي تنفذ وظائف حيوية متعددة في الخلايا والأنسجة.
  • المساهمة في الجينات والوراثة: الأحماض الأمينية تشكل جزءًا من البنية الأساسية لحمض الديوكسي ريبو نوكليك (DNA) والحمض الريبي النوكليك (RNA)، وهما المواد الجينية التي تحتوي على المعلومات الوراثية للكائنات الحية.
  • تحفيز النمو والإصلاح: الأحماض الأمينية تلعب دورًا حاسمًا في عمليات النمو والإصلاح في الجسم، حيث تساهم في تكوين الأنسجة وإصلاح الأعضاء المتضررة.

أهمية الأحماض الأمينية في الصناعة والطب:

  • الأدوية والعلاجات: الأحماض الأمينية تُستخدم في تصنيع الأدوية والمكملات الغذائية التي تعزز الصحة وتعالج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية، مثل نقص البروتين واضطرابات الأيض.
  • صناعة المواد الكيميائية: يتم استخدام الأحماض الأمينية في صناعة مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، بما في ذلك المنظفات والأصباغ والبلاستيك.
  • صناعة الأغذية: تستخدم الأحماض الأمينية كمكملات غذائية لتحسين قيمة البروتين في المنتجات الغذائية.

الختام:

إن الأحماض الأمينية تعتبر مركبات حيوية وكيميائية مهمة جدًا في العالم الحي والصناعي. تلعب دورًا أساسيًا في بنية البروتينات ووظائفها الحيوية، وتستخدم في مجموعة متنوعة من التطبيقات في الصناعة والطب وصناعة الأغذية. تُظهر أهمية الأحماض الأمينية التأثير الكبير الذي تمتلكه هذه المركبات في تحقيق التوازن والصحة في العالم الحي.

كوتش ابراهيم عبد الهادى

عن الكاتب

كوتش ابراهيم عبدالهادي مدرب شخصي اون لاين ابراهيم عبدالهادى ، حاصل على اكثر من شهادة فى مجال التدريب والتغذية. مدرب معتمد من الاكاديمية الدولية لعلوم وتكنولوجيا الرياضة والاتحاد النمساوى للثقافة واللياقة البدنية واكاديمية المهارات الامريكية . شاركت كمحاضر فى العديد من المعاهد والاكاديميات فى دورة المدرب الشخصى حيث كان دوري تاهيل مدرب شخصي قادر على احداث تغييرات جذرية مع العملاء . قدمت محاضرات عديده فى معهد انسب لعلوم الرياضة واكاديمية لندن الدولية و المعهد الاولمبى الدولى لعلوم الرياضة . هذه المقالات ايضا يتم مراجعتها من قبل فريق طبي متخصص .

السابق
سقوط حشوة الأسنان: أسبابه، عواقبه، وكيفية التعامل معه
التالي
مربى التوت الأزرق : لذيذ وسهل التحضير

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.