نصائح و معلومات صحية

الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان، وهل الاختلاف يظهر في الأعراض فقط؟ حيث يعد اعتلال العقد اللمفاوية عبارة عن اختلال بطبيعة العقد الليمفاوية، والذي ينتج عن انتشار الخلايا الالتهابية في العقدة، والذي يأتي عن عدة أمراض مثل اضطرابات المناعة الذاتية أو الأورام الخبيثة.

محتوي المقال

الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان

الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان في البداية يجب العلم أولًا الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية وسرطان الغدد اللمفاوية من حيث التعريف، والذي ينحصر في النقاط التالية:

  • التهاب الغدد اللمفاوية: عبارة عن عدوى تنتقل إلى الغدد الليمفاوية، وتتميز بالتورم في الغدد والشعور بالألم وعادةً ما يكون السبب فيها بكتيريا أو فطريات أو فيروس، وتصاب بها الغدد كعدوى ثانوية.
  • سرطان الغدد اللمفاوية: ينشأ في الغالب من الغدد نفسها، وهو عبارة عن حالة يحدث بها تكاثر في الخلايا اللمفاوية داخل الغدد بصورة غير طبيعية وخارجة عن السيطرة، وقد ينشأ في أماكن أخرى ويصل إلى الغدد اللمفاوية ويتسبب فيها تورم وتغير في طبيعتها وشكلها.

كذلك توجد العديد من الجوانب الأخرى التي توضح الفرق بين التهاب وسرطان الغدد اللمفاوية بكل سهولة، والتي تشتمل على ما يلي:

إقرأ أيضا:حليب الصويا – فوائد – اضرار – استخدامات

أولًا: الفرق في الأنواع

توجد عدة فروقات تظهر بين أنواع التهاب الغدد اللمفاوية وسرطان الغدد اللمفاوية، ونستعرض هذا الفرق في الآتي:

1- أنواع التهاب الغدد اللمفاوية

يعمل الأطباء المتخصصين على تقسيم التهاب الغدد اللمفاوية إلى نوعين رئيسين، وتكمن هذه الأنواع في النقاط التالية:

  • الالتهاب المعدي: وهو ينتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية.
  • الالتهاب غير المعدي: وهو يحدث بمثابة رد فعل مناعي بسبب وجود خلايا سرطانية في الجسم أو وجود جسم غريب.

2- أنواع سرطان الغدد اللمفاوية

ينقسم سرطان الغدد اللمفاوية أيضًا إلى مجموعة من الأنواع المتباينة، والتي تتمثل في الآتي:

  • اللمفومة اللاهودجكينية.
  • لمفومة الخلايا البائية الجلدية.
  • لمفومة هودجكين.
  • سرطان الدم اللمفاوي المزمن.
  • لمفومة الخلايا التائية الجلدية.
  • الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم.

ثانيًا: الفرق في الأعراض

من أهم الطرق التي تساعد على معرفة الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان هي الأعراض التي تظهر على الشخص، والتي ترتكز على ما يلي:

1- أعراض التهاب الغدد اللمفاوية

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالتهاب الغدد اللمفاوية، والتي من أهمها الآتي:

إقرأ أيضا:علاج ضعف الانتصاب بالأكل
  • الشعور بألم في الغدد اللمفاوية ويزداد عند لمسها.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • حدوث تغير في طبيعة نسيج الغدة تصبح لينة أو متصلبة.
  • ارتفاع مستوى درجة حرارة الجسم.
  • احمرار الجلد الذي يغطي الغدة.

2- أعراض سرطان الغدد اللمفاوية

على غرار التهاب الغدد اللمفاوية تظهر بعض الأعراض المختلفة على الشخص والتي توضح الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان، وأهم الأعراض:

  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • التعرق بشدة خاصةً في الليل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بحكة في الجلد وظهور طفح في الجلد بمناطق متعددة.
  • تورم بدون ألم في الغدد الليمفاوية الموجودة في الإبط أو الرقبة أو الفخذ.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب المستمر والإرهاق.
  • السعال المتكرر والشعور بألم في الصدر.
  • تكون الكدمات على الجلد أو الإصابة بنزيف بسهولة.
  • انتفاخ البطن.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة المتكررة بالالتهابات.

ثالثًا: الفرق في الأسباب وعوامل الخطر

ضمن الحديث عن الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان، فهناك فرق في الأعراض من المؤكد أن الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب الغدد الليمفاوية مختلفة عن أسباب الإصابة بالسرطان، والتي تنحصر فيما يلي:

إقرأ أيضا:علاج جرثومة المعدة | ما هي مدة علاج جرثومة المعدة ؟

1- أسباب الإصابة بالتهاب الغدد الليمفاوية

تعتبر العدوى المتكررة من أهم أسباب الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية، وقد تحدث هذه المشكلة للمصابين بضعف جهاز المناعة، وتتضمن أهم الأسباب الآتي:

  • الإصابة ببكتيريا المكورات العقدية.
  • معاناة الشخص من السل.
  • في حالة الإصابة ببكتيريا المكورات العنقودية.
  • عند الإصابة بالالتهابات الفيروسية كفيروس نقص المناعة البشرية.

2- أسباب الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية

استكمالًا للحديث عن الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان حتى وقتنا الحالي لم يصل الأطباء إلى أسباب واضحة للإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية، ولكن هناك بعض الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة به، والتي من أهمها:

  • عمر الشخص: الأمراض السرطانية التي تؤدي إلى حدوث اعتلال في العقد اللمفاوية في الغالب تنخفض نسبتها أثناء مرحلة الطفولة، ولكنها تزداد عند التقدم في العمر.
  • التعرض لمواد مسرطنة: التعرض الدائم للدخان والأشعة فوق البنفسجية والكحول يتسبب في زيادة خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية، بالإضافة إلى التعرض للبريليوم والسيليكون، والأشخاص المصابين بالإيدز أو نقص المناعة المكتسب.

رابعًا: الفرق في التشخيص

يعتبر التشخيص واحد من العوامل التي توضح الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان، ففي البداية يعمل الطبيب المختص على استبعاد الأسباب غير السرطانية، ويبدأ في فحص المريض بشكل سريري وسؤاله عن بعض الأشياء، والتي من أهمها الآتي:

  • التعرض لخدش من قبل إحدى القطط.
  • تناول لحوم غير مطبوخة بشكل جيد.
  • الإصابة بعضة من قبل قراد.
  • السفر إلى مناطق معينة.
  • الأدوية التي يتناولها المريض.

أما في حالة كان الطبيب يعتقد أن تورم الغدد اللمفاوية ناتج عن السرطان فهناك مجموعة من الإجراءات الأخرى التي يتبعها، والتي تشتمل على التالي:

  • إجراء فحص تعداد دم كامل.
  • فحص بالموجات فوق الصوتية.
  • أشعة سينية.
  • فحص تصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص أشعة مقطعية.
  • التصوير المقطعي البوزيتروني.
  • أخذ عينة من الغدة المصابة.

خامسًا: الفرق في طرق العلاج

يظهر أيضًا الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان واضحًا في طرق العلاج المستخدمة لكل منهما، ونستعرض طرق العلاج في الآتي:

1- طرق علاج التهاب الغدد اللمفاوية

في الغالب يختفي التورم الحادث عن التهاب الغدد الليمفاوية بعد اختفاء العدوى، ويمكن للمريض تناول الأدوية التي يصفها الطبيب مثل المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات.

كما أنه في بعض الأحيان قد يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهاب في حالة كان التورم في الأنسجة، بالإضافة إلى بعض العلاجات المنزلية الشهيرة والتي من أهمها ما يلي:

  • تناول بعض أنواع المسكنات للألم التي تحتاج وصف الطبيب مثل الباراسيتامول.
  • وضع كمادات دافئة على المنطقة المصابة.
  • تناول كمية كافية من السوائل مثل الماء والعصائر الطازجة.
  • أخذ قسط مناسب من الراحة لجعل الجسم يتعافى بشكل أفضل.

2- طرق علاج سرطان الغدد اللمفاوية

ضمن معرفة الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان العلاج، فيتوقف عادةً نوع العلاج المستخدم في علاج سرطان الغدد اللمفاوية على نوع السرطان الذي يعاني منه الشخص والمرحلة التي وصل إليها، وفي حالة كان الأمر ضروريًا يتم اتباع الطرق التالية:

  • العلاج الكيميائي: وهو علاج قوي يعمل على استهداف الخلايا السرطانية من أجل قتلها.
  • العلاج البيولوجي: وهو عبارة عن علاج دوائي يعمل على تحفيز الجهاز المناعي حتى يعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: وهو علاج يقوم على يستهدف مناطق صغيرة من السرطان ويعمل على تدميرها من خلال عدد من الجرعات المركزة من الإشعاع.
  • العلاج المناعي الإشعاعي: طريقة علاج يقوم فيها الطبيب بتوجيه جرعات عالية من إشعاع الطاقة بشكل مباشر على الخلايا السرطانية من أجل قتلها.
  • العلاج بالجراحة: ويتم فيها إجراء جراحة من أجل استئصال أعضاء الجسم التي وصل السرطان إليها.

يظهر الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان في العديد من الجوانب المختلفة، فنجد هناك فرق كبير في الأعراض التي تظهر على الشخص، بالإضافة إلى الاختلاف في طرق العلاج.

الاسئلة الشائعة حول الفرق بين التهاب الغدد اللمفاوية والسرطان

1- متى يجب الشعور بالقلق من الغدد اللمفاوية؟

يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن في حالة ظهر تورم في العقد اللمفاوية بدون سبب واستمر الأمر لمدة تتراوح بين أسبوعين وحتى 4 أسابيع

2- كيف يمكن معرفة أن الغدد اللمفاوية سليمة؟

لا يوجد شعور بالألم خاصةً عند لمسها وحجم الغدة لا يزيد عن 12 ملم ولا يوجد أي تضخم في الحجم.

3- هل سرطان الغدد اللمفاوية يظهر في تحليل الدم؟

نعم، حيث يمكن إجراء عينة دم للخلايا والتأكد إذا كان تعاني من السرطان أم لا.

4- كم المدة التي يستمر خلالها التهاب الغدد اللمفاوية؟

يستمر لمدة أسبوعين بحد أقصى.

5- من هو الطبيب المتخصص في علاج مشكلات الغدد اللمفاوية؟

يتم تحويل المريض إلى طبيب متخصص الدمويات أو أمراض الدم.

6- كيف يتم أخذ عينة من الغدد اللمفاوية؟

يتم تنظيف المنطقة بالكامل ثم يعمل الطبيب على إدخال إبرة مجوفة ثم إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة الخاصة بالعقد اللمفاوية.

7- هل التهاب الغدد اللمفاوية يسبب الشعور بضيق تنفس؟

نعم، بجانب الشعور بتصلب في الرقبة وعسر البلع.

8- أين تقع الغدد الليمفاوية في جسم الإنسان؟

تكون في جميع أجزاء الجسم ولكن يتجمع عدد كبير منها في الرقبة وأعلى الفخذ وتحت الإبطين.

9- كم نسبة الغدد الليمفاوية الطبيعية في الجسم؟

النسبة الطبيعية للخلايا الليمفاوية تتراوح بين 20: 40%.

10- كم الوقت الذي تحتاجه الغدد الليمفاوية حتى تعود إلى حجمها الطبيعي؟

في حالة كانت متورمة نتيجة عن عدوى فستعود إلى حجمها خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، أما في حالة الإصابة بفيروس فمن الممكن أن يستمر الأمر لبضعة أسابيع أخرى.

11- هل المضاد الحيوي قادر على علاج الغدد الليمفاوية؟

نعم، وهذا في حالة كانت المشكلة ناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية.

12- متى تختفي مشكلة الغدد الليمفاوية بعد المضاد الحيوي؟

في الحالات الشديدة تكون بحاجة إلى مدة تزيد عن أربعة أسابيع حتى تختفي.

13- هل يمكن الشفاء من مرض سرطان الغدد الليمفاوية؟

نعم، فقد وصلت نسبة الشفاء إلى 80%.

المصادر

موقع: webmd

موقع: ncbi.nlm.nih.gov

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
اعراض التهاب المرارة
التالي
زيلون xilone شراب للسعال والحساسية  

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.