الادوية النفسية

ابتریل Apetryl لعلاج نوبات الصرع

محمود عز

تم كتابة هذا المقال بواسطة محمود عز و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

ابتریل Apetryl من الناحية العلمية لم يكن سوى عقار مضاد لنوبات الصرع إضافةً إلى كونه مضاد لاضطرابات النوم واضطرابات القلق، لكن، ومع مرور الوقت، أصبحت الأمور أكثر تعقيدًا منذ إكتشف كثيرون أن للدواء تأثير مخدر / شبه مخدر، وبدأت رحلة تمثل صراع بين وزارة الصحة والأجهزة الأمنية وبين مدمني ومروجي عقار ابتریل Apetryl.

المخدرات والإدمان: ما مدى خطورة ابتریل Apetryl ؟

  • المخدرات والعقاقير المخدرة تمثل السبب الأساسي وراء العديد من الجرائم المرتكبة، حيث يؤدي فقدان الوعي وفقدان التوازن الناجم عن تعاطيها إلى تفاقم المشكلة في القاهرة والمحافظات الأخرى، وبخاصة في جرائم القتل.
  • يؤكد عدد من خبراء علم النفس الاجتماعي أن المخدرات غالبًا ما تكون الدافع الرئيسي وراء ارتكاب تلك الحوادث.
  • وعلى الرغم من انتشار أنواع جديدة من المواد المخدرة، إلا أن المخدرات التقليدية لا تزال الأكثر تأثيرًا على عقول المجرمين.
  • من بين تلك المخدرات يوجد عقار “ابتریل” المخدر، وهنا يثار السؤال: ما هي طبيعة هذا المخدر ؟ وما هو تأثيره على عقل الشخص أثناء ارتكابه للجريمة ؟
  • يعتبر “ابتریل” من العقاقير التي تنتمي إلى فئة “البنزوديازيبينات”، وتحتوي على مادة فعالة تسمى “كلونازيبام”.
  • يستخدم هذا العقار عادة كعلاج قوي للهلع والقلق والصرع. ويتأثر وظيفة الناقل العصبي المسؤول عن نقل الإشارات بين الخلايا تحت تأثير المكونات الدوائية الخاصة به.
  • على الرغم من أن “ابتریل” يستخدم كمهدئ قوي في بعض الحالات الطبية لتسكين الآلام الشديدة، إلا أن تأثيره يمتد ويؤثر على الخلايا العصبية للمدمن، مما يزيد من نشاطهم المفرط ويسبب بعض الآثار الجانبية الخطيرة.
  • المدمن على “الابتريل” يشعر بنشاط زائف وقدرات خارقة دون أي تعب، كما أنه يفقد الخوف والرهبة من أي شيء.
  • هذا يدفع المجرم إلى ارتكاب جريمته بشكل عنيف، ويصبح ثابتًا ولا يخشى رؤية الدماء. ولهذا السبب يعرف هذا النوع من المخدرات بـ “حبوب الشجاعة المؤقتة”.

المواصفات وآلية العمل: كيف يعمل ابتریل Apetryl ؟

ابتریل Apetryl

إقرأ أيضا:دواء زايبريكسا ZEPREXA  لعلاج الذهان

لنلقِ نظرة عميقة على الابتريل، العقار الذي ينتمي إلى عائلة البنزوديازيبينات، والذي يحتوي على سحر خاص يعرف باسم كلونازيبام.

  • إنه المهدئ القوي الذي يلجأ إليه الأشخاص غالبًا لعلاج الهلع والقلق والصرع، حيث يتداخل في مجرى الإشارات العصبية من خلال تعزيز إفراز الغابا، ذلك الناقل العصبي الذي يقوم بنقل رسائل السلام بين خلايا الدماغ.
  • يأتي الابتريل بتشكيلة من الأقراص التي يتم تناولها عن طريق البلع، تتراوح تراكيزها بين 0.5 مجم و 2 مجم، وكلما زادت الجرعة، زادت تأثيراته.
  • وفي ضوء دراسة حديثة، يبدو أن 95% من مستخدمي البنزوديازيبينات، بما فيها الابتريل، يميلون إلى تناول الكحول أو المخدرات الأخرى، بهدف تعزيز الهمة والاسترخاء.
  • كانت مراكز مكافحة السموم في الولايات المتحدة مشغولة في عام 2010 بما يقرب من 80 ألف حالة استخدام غير سليم لعقاقير البنزوديازيبينات، ما تسبب في وفاة 11 شخصًا.
  • ووفقًا لاستطلاع أجري في عام 2011، فإن حوالي 20 مليون شخص قد تناولوا البنزوديازيبينات في حياتهم بدون وصفة طبية.
  • لذا، يجب أن يكون الوعي الصحي والحذر هما القاطرة عند تعاطي الأدوية بدون استشارة طبية، فالاستخدام غير السليم يشكل خطرًا على صحتنا.
  • لذا، لنحافظ على توعيتنا بالمخاطر المرتبطة بهذه العقاقير ولنلتزم بالاستخدام الآمن بمشورة الأطباء المختصين.

قد يهمك أيضًا: سيبرالكس Cipralex لعلاج الاكتئاب

إقرأ أيضا:زولام Zolam علاج اضطرابات القلق ونوبات الهلع

ما هي دواعي استعمال ابتریل Apetryl ؟

دعنا نكتشف مجالات استخدام ابتریل ! فهذا الدواء له دواعٍ عديدة تثير الاهتمام وتتراوح بين علاج القلق إلى تهدئة التشنجات، وما بينهما:-

  1. مقاومة اضطرابات القلق: تُستخدم أقراص الابتريل لعلاج مجموعة متنوعة من اضطرابات القلق، مثل القلق الاجتماعي والهلع والقلق المعمم.
  2. التخفيف من التشنجات: يُستخدم الابتريل لعلاج التشنجات التي قد تحدث نتيجة للاضطرابات النفسية.
  3. تهدئة أعراض انسحاب الكحول: يساعد الابتريل في تخفيف أعراض انسحاب الكحول الحادة، ولكن يجب استخدامه فقط تحت إشراف الطبيب وبوصفة طبية.
  4. التخدير: في بعض الحالات، يُستخدم الابتريل كمخدر قبل إجراء عمليات جراحية، حيث يعمل كمسكن قوي للآلام الجسدية.

تلك هي بعض الاستخدامات المذهلة لعقار ابتريل. فلا شك أن هذا العقار يلعب دورًا هامًا في تحسين جودة حياة الأشخاص وتخفيف معاناتهم. ولكن لا تنسى، دائمًا استشر الطبيب المختص قبل تناول أي دواء لضمان الاستخدام الآمن والفعّال.

ما هي الأعراض الجانبية لدواء ابتریل Apetryl ؟

لنتعرف على بعض الأمور المهمة حول الآثار الجانبية لدواء ابتریل. إذا لاحظت أي من هذه الآثار الجانبية، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور. تتضمن هذه الآثار:

  1. صعوبة التنفس: قد يؤدي الابتريل إلى صعوبة التنفس، خاصة إذا تم استخدامه مع دواء أفيوني آخر أو بعد تناول الكحول.
  2. تقلبات المزاج: يمكن أن يسبب الابتريل تغيرات مزاجية قوية، مما يؤدي إلى انفعالات أو عدوانية أو عصبية.
  3. نوبات الهلع: قد يحدث نوبة هلع إذا تم استخدام الدواء بشكل غير سليم لفترة طويلة.
  4. الاكتئاب: يمكن أن يعاني الشخص من حالة اكتئاب عند التوقف عن تناول الابتريل بعد الإدمان الطويل، لذا يجب اتباع توجيهات الطبيب بشأن جرعة الدواء وفترة الاستخدام.
  5. الانتحار: تعتبر آثار الابتريل الجانبية المتعلقة بالانتحار من أخطرها، حيث يزيد الشخص في بعض الأحيان من الميل للانتحار أو الإيذاء الذاتي.
  6. النعاس الشديد: غالبًا ما يسبب الابتريل نعاسًا شديدًا، لذا ينصح بعدم تناوله قبل القيادة أو أداء أعمال تتطلب اليقظة العالية.
  7. الهلوسة والكوابيس: خصوصًا في حالة إدمان الابتريل، إذ قد يعاني المريض من هلاوس سمعية وبصرية إضافةً إلى كوابيس بوتيرة متزايدة.

يجب على الناس أن يكونوا على دراية بالآثار الجانبية المحتملة لعقار ابتریل وأن يطلعوا على تعليمات الاستخدام الصحيحة للحفاظ على سلامتهم. لذا، ينبغي الاتصال بالطبيب المعالج للحصول على التوجيه اللازم وضمان الاستخدام الآمن لهذا الدواء المهم.

إقرأ أيضا:انافرانيل Anafranil علاج الاكتئاب والـOCD

قد يهمك أيضًا: دوجماتيل Dogmatil لعلاج الفصام والأمراض النفسية

هل يمكن إدمان ابتریل من أول مرة ؟

  • عندما يتعلق الأمر بعقار ابتريل، هناك بعض الأمور التي يجب معرفتها بشأن الإدمان.
  • في البداية، لا يسبب تناول الابتريل لأول مرة الإدمان. ولكن عند استخدامه لفترة طويلة تجاوزت التوصيات الطبية، يمكن أن يحدث الإدمان بسرعة.
  • يعود تأثير ابتریل في توليفة المواد البنزوديازيبينات المهدئة والمضادة للقلق. فهو يعزز الشعور بالنشوة ويساعد في تحقيق الاسترخاء والهدوء، بالإضافة إلى مكافحة التوتر. ومن هنا، يمكن أن ينشأ الإدمان على الابتريل.
  • واحدة من أسباب الإدمان المهمة لهذا الدواء هي قدرته على معالجة الأرق. يتم استخدامه في بعض الأحيان كحبوب منومة لفترة طويلة دون وصفة طبية. هذا الاستخدام الخاطئ يمكن أن يزيد من خطر الإدمان على ابتریل.
  • لذا، ينبغي أن نكون واعين لأثر ابتريل على الإدمان ونتبع التعليمات الطبية بعناية لضمان استخدامه بشكل آمن وفعال.

ما هي أعراض إدمان ابتریل ؟

  • في عالم الأدوية، هناك سرٌّ يحكى عنه بتأنٍ وحذر. إنه سر الإدمان السريع لعقار ابتريل ، ما يجعله ضيفًا غير مرغوب فيه لفترة طويلة.
  • لهذا السبب، لا يتم توصيف هذا الدواء لأكثر من أربعة أسابيع. فباستخدام المهدئات على المدى الطويل، تكمن المشكلة في تصاعد حدة القلق وتزايد قوة التسامح للدواء في جسمك.

إذا كان لديك شكوك حول إدمان أحد أصدقائك أو أفراد عائلتك على عقار ابتريل ، فهناك علامات وسلوكيات يمكنك الاستدلال بها. حيث تتضمن هذه العلامات:

  1. تقلبات مزاجية عنيفة: فالشخص قد يتبدل من الهدوء إلى الغضب بطريقة مفاجئة ومتكررة.
  2. سلوكيات غير منضبطة: قد يبدو الشخص غير قادر على التحكم في سلوكه أو اتخاذ قرارات سليمة.
  3. استخدام جرعات عالية: إذا لاحظت أن الشخص يتناول جرعات مرتفعة من الدواء، فقد يكون ذلك إشارة للإدمان.
  4. آلام جسدية غير مبررة: قد يشتكي الشخص من آلام جسدية غير مبررة، وتكون هذه الآلام عرضًا للانسحاب أو اعتماده على الدواء.
  5. الرغبة القوية في تناول ابتريل: قد تلاحظ الشوق والرغبة الملحة للشخص في تناول الدواء، وتكمن هنا مشكلة الإدمان.

إذا رأيت أيًا من هذه العلامات، فقد يكون من الضروري التدخل ومساعدة الشخص المعني للتغلب على إدمان عقار ابتريل . تذكر دائمًا أن الوعي والتفهم هما أساس الدعم الذي قد تحتاجه هؤلاء الأشخاص للعودة إلى طريق الشفاء.

ما هي مضاعفات إدمان ابتریل ؟

  • إن الاقتراب من حافة الإدمان على ابتريل يعني المخاطرة بشكل جدي للجسم والعقل.
  • عندما يصبح الجسم متعودًا على هذا الدواء، يزداد خطر تناول جرعة زائدة من المخدرات، مما يتطلب كميات أكبر للحصول على نفس التأثير. ومع زيادة الجرعات، تزداد خطورة المضاعفات والمشاكل الصحية.
  • ليس ذلك فحسب، بل تزداد المخاطر بشكل كبير إذا ما تم تناول الابتريل بجانب الكحول أو أنواع أخرى من المخدرات.
  • التفاعلات السامة بين المخدرات تجعل الأمر أكثر تعقيدًا وخطورة.
  • يمكن أن ينتج عن هذه التفاعلات مضاعفات خطيرة مثل التخدير الشديد، والارتباك المتفاقم، والهذيان، وتدهور عمل الجهاز التنفسي، وتثبيط الجهاز العصبي المركزي، وحتى فقدان الوعي والتعرض للغيبوبة. وفي حالات شديدة، قد يصل الأمر إلى الموت المفاجئ.
  • لذا، من الضروري أن ندرك تلك المخاطر وأن نتجنب تناول ابتريل بأي طريقة تعرضنا لتفاعلات خطيرة مع المخدرات الأخرى.
  • يجب أن نحافظ على سلامتنا وصحتنا ونتعاطى الدواء بمسؤولية وفقًا لتوجيهات الأطباء المختصين، حتى نتجنب الوقوع في الشر الذي يحمله الإدمان على ابتريل.

قد يهمك أيضًا: موتيفال Motival أقراص مضادة للفصام والاضطرابات النفسية

علاج إدمان ابتریل

  • داخل عالم الرعاية الطبية، توجد حكاية مميزة. إنها رحلة شفاء مليئة بالتحديات والأمل، حيث يتعاون فريق طبي متخصص ومهني لتقديم العناية الفائقة للمرضى.
  • تبدأ هذه الرحلة بمرحلة الفحص الطبي المبدئي، حيث يتم تحليل تاريخ المريض وتقييم حالته الجسدية والنفسية. يتم أيضًا إجراء فحوصات متخصصة لقياس نسبة المخدر في الدم، وذلك لضمان تشخيص دقيق وبدء العلاج المناسب.
  • ثم تأتي مرحلة سحب السموم ومواجهة أعراض الانسحاب القاسية للابتريل. تعد هذه المرحلة حاسمة، حيث يتعامل الفريق الطبي ببراعة واحترافية مع آلام الجسم والبطن والصداع الشديد والأرق وغيرها من الأعراض.
  • يتم استخدام مجموعة متنوعة من الأدوية لتخفيف حدة هذه العوارض وتمكين المريض من التحول بأمان.
  • تأتي المرحلة التالية وهي التأهيل النفسي والسلوكي، حيث يتم ترميم التوازن النفسي واستعادة الاستقرار السلوكي للمريض.
  • يتضمن ذلك جلسات نفسية فردية مع الأطباء المختصين وجلسات جماعية مع المرضى الآخرين لمشاركة التجارب والدعم المتبادل.
  • وأخيرًا، تأتي مرحلة ما بعد التعافي وتجنب الانتكاسات. تعتبر هذه المرحلة حجر الزاوية في علاج الإدمان، حيث يشترك العائلة والأصدقاء في دعم المريض ومراقبته لضمان عدم العودة للسلوك الإدماني السيئ والضار.

قد يهمك أيضًا: مودابكس Moodapex لعلاج الاضطرابات النفسية

ودمتم بخير.

المراجع

عن الكاتب

كاتب مقالات محترف فى المجال الطبي والادوية حاصل على العديد من الدورات فى كتابة المحتوى الطبي وفقا لاحدث المصادر والدراسات العلمية كتبت ما ياقرب من 5000 مقال فى مجال الادوية فى العديد من المواقع منها موقع صحتك تهمنا وموقع الصيدلية

السابق
تايجر سبراي Tiger Spray لعلاج سرعة القذف
التالي
كونجستال Congestal علاج أعراض نزلات البرد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.