الحمل وتوابعه

افرازات الحمل – معلومات مهمة عنها

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

افرازات الحمل تعتبر من أشهر الأعراض الدالة على حدوث الحمل في وقت مبكر، فهي عبارة عن إفرازات مهبلية تظهر خلال الفترة الأولى من الحمل.

كما أنها لا تستمر بنفس الشكل طوال فترة الحمل، فقد يتغير شكلها بمرور الوقت وخاصةً في الشهور الأخيرة.

محتوي المقال

ما هي افرازات الحمل

افرازات الحمل افرازات الحمل عبارة عن مزيج من سائل مخاطي يتكون من الخلايا الميتة وبعض أنواع البكتيريا، ويعمل المهبل على التخلص منها.

كما أن افرازات الحمل تحتوي على بعض أنواع من البكتيريا المفيدة التي تحافظ على مستوى حموضة المهبل وبالتالي تقلل من نمو الفطريات الضارة.

الإفرازات الدالة على الحمل

عادةً ما تزداد افرازات الحمل خلال الفترة الأولى من الحمل، ويترافق معها بعض العلامات الأخرى مثل الشعور بالتعب والغثيان، وهذا نابع عن:

  • حدوث التغيرات الهرمونية في الرحم وعنق الرحم نتيجة عن زيادة هرمون الأستروجين في الجسم وبالتالي زيادة الإفرازات لتجنب حدوث أي التهابات للمرأة خلال الحمل.
  • يرتبط مدى زيادة الإفرازات المهبلية خلال الحمل بزيادة مستوى مرونة جدار عنق الرحم والمهبل، وهذا لتقليل انتقال أي نوع من العدوى من المهبل للرحم.
  • حدوث زيادة في حجم عنق الرحم والرحم بالكامل خلال الحمل.
  • زيادة حجم الغدد التي توجد في المهبل.
  • تضاعف حجم الدم المتدفق.

هذه الأسباب بالتأكيد ليس دليل على أن جميع الإفرازات المهبلية دليل على حدوث الحمل، أو أن حدوث الحمل يشترط أن يترافق معه زيادة في مستوى افرازات الحمل المهبلية.

إقرأ أيضا:ميعاد حقنة التيتانوس للحامل والتعامل مع أعراضها

حيث توجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث زيادة في مستوى الإفرازات ولا ترتبط بالحمل نهائيًا.

مواضيع ذات صلة :

شكل افرازات الحمل الحقيقي

بدايةً يجب العلم أن إفرازات المهبل الطبيعية تُعرف باسم الثر الأبيض، وهي إفرازات مهبلية تخرج مع وقت الدورة الشهرية.

يعد من الضروري مراقبة الإفرازات المهبلية خلال الفترة الأولية من بداية الحمل، فحدوث بعض التغيرات مثل ظهورها باللون الأخضر أو الأصفر أو الرمادي.

مع خروج رائحة قوية وكريهة يصاحبها الشعور بحكة أو احمرار أو تورم قد يدل على على معاناة المرأة من التهابات أو مرض معدي مثل الفطريات أو مرض منقول جنسيًا.

كما أن هذا قد يدل على وجود بعض مضاعفات للحمل، لذا يوصي الأطباء بضرورة مراجعة الطبيب على الفور في حالة ملاحظة أي من هذه الأعراض.

كما أن إفرازات الحمل الحقيقية والطبيعية تمتلك مجموعة من المميزات التي تفرقها عن غيرها، ومن أهم علاماتها ما يلي:

  • تكون الإفرازات سائلة أو مائلة للقوام السائل وغير متكتلة.
  • إفرازات شفافة أو بيضاء اللون أو صفراء بدرجة فاتحة.
  • تكون بدون رائحة أو ذات رائحة خفيفة لا يمكن ملاحظتها.
  • لا يوجد شعور بالحرقة أو الحكة المهبلية.

في الغالب تشبه إفرازات الحمل إفرازات المهبل أثناء التبويض من حيث الشكل ولكن الكمية تكون زائدة عن فترة التبويض.

إقرأ أيضا:حبوب الحديد للحامل

ألوان افرازات الحمل ودلالاتها

في الغالب تظهر ألوان مختلفة من إفرازات الحمل، ولمنع الشعور بالقلق يكون من الضروري معرفة دلالة كل لون من الإفرازات وهي:

1- افرازات الحمل البيضاء

تعتبر إفرازات الحمل البيضاء والمخاطية قليلًا هي الإفرازات الطبيعية في بداية الحمل، خاصةً إذا كانت بدون رائحة.

أما في حالة كانت تظهر لها رائحة كريهة مثل رائحة السمك ولونها رمادي فهذا دليل على وجود التهاب مهبلي بكتيري.

في حين إذا كانت الإفرازات بيضاء وبدون رائحة ولكنها تسبب لكِ الشعور بحكة مهبلية وحرقة خلال التبول أو تشعرين بأن هناك ألم فهذا دليل على إصابتكِ بالتهاب مهبلي فطري.

2- الإفرازات الصفراء خلال الحمل

في بعض الأحيان قد تظهر إفرازات حمل صفراء أو خضراء ويكون مصاحب لها رائحة كريهة، وقد تظهر مع حكة أو بدون.

هذا بالإضافة إلى أنها قد تأتي مع احمرار أو بدون، ولكنها في الغالب تكون دليل على إصابة المرأة بالتهابات فطرية أو مرض منقول جنسيًا إليها ويجب الحرص على علاجه.

3- الإفرازات البنية أثناء الحمل

في كثير من الأحيان تكون إفرازات الحمل خلال الشهور الأخيرة سواء البنية أو الحمراء نتيجة عن اختلاط الدم مع الإفرازات، وهي طبيعية ولا قلق منها.

إقرأ أيضا:حبوب الحديد للحامل

4- الإفرازات الزهرية

هذا اللون من إفرازات الحمل يحدث في البداية أو نهاية الحمل، ويكون عادةً لتهيئة الجسم للولادة.

لكن حدوثه في أي فترة أخرى من فترات الحمل يشير إلى وجود مشكلة في الحمل أو احتمالية تعرض المرأة للإجهاض، وتوجد أسباب مختلفة لظهورها لذا ينصح باستشارة الطبيب فور العثور عليها.

كيفية التعامل مع افرازات الحمل

من الأمور المهمة التي يجب على كل سيدة حامل معرفتها هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع الإفرازات، لتجنب حدوث أي مشكلة صحية والحفاظ على صحة المهبل، وما عليكِ فعله هو:

  • البعد عن استخدام السدادات القطنية.
  • تجنب استخدام الدش المهبلي نهائيًا.
  • اختيار منتجات العناية التي لا تحتوي على روائح عطرية مُضافة.
  • تنظيف المنطقة التناسلية من خلال اتباع طريقة من الأمام للخلف.
  • تجفيف المنطقة بعد استخدام الماء عليها.
  • استخدام الملابس الداخلية القطنية.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن ارتداء الجينز الضيق.
  • الحصول على نظام صحي قليل السكريات.
  • تناول مصادر البروبيوتيك.
  • البعد عن استخدام غسول مهبلي أو مناديل مبللة على هذه المنطقة.

نصائح للحفاظ على صحة المهبل خلال الحمل

توجد بعض النصائح التي يقدمها الأطباء للسيدات الحوامل والتي تساعدهن على الحفاظ على المهبل خلال فترة الحمل، والتي ترتكز في النقاط التالية:

  • ارتداء الفوط الصحية المخصصة بشكل يومي لامتصاص أي إفرازات زائدة.
  • ارتداء الملابس الداخلية بنوع من القماش يسمح بمرور الهواء إلى المنطقة التناسلية.
  • استخدام الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على البكتيريا النافعة من أجل الحد من خطر حدوث اختلال في مستوى البكتيريا داخل منطقة المهبل.

إفرازات الحمل تعد من الأمور الطبيعية التي تمر بها أي سيدة في هذه الفترة، ولكن يكون من الضروري مراقبتها لمعرفة إذا كان هناك أي خلل يجب معالجته أم لا.

الاسئلة الشائعة حول افرازات الحمل

1- متى تظهر الإفرازات التي تدل على الحمل؟

تظهر هذه الإفرازات خلال أسبوع أو اثنين من حدوث الحمل.

2- ما الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية؟

إفرازات الحمل تكون بيضاء وذات ملمس كريمي، بينما الإفرازات التي تنتج بين الدورتين تكون بلون بني ومتقطعة لتشير إلى قدوم الدورة الشهرية.

3- ما هي أسباب زيادة الإفرازات المهبلية خلال الحمل؟

نتيحة للاضطرابات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال هذه الفترة.

4- متى يجب زيارة الطبيب عند ظهور الإفرازات المهبلية في الحمل؟

في حالة وجود تكتلات في الإفرازات أو تغير لونها إلى الأصفر أو الأخضر أو خروج رائحة كريهة منها.

5- كيف يمكن تجنب الإصابة بالالتهابات خلال الحمل؟

ارتداء الملابس الفضفاضة، تجفيف الأعضاء التناسلية عقب ممارسة العلاقة الزوجية أو الاستحمام.

6- هل إفرازات الحمل تستدعي الشعور بالقلق؟

لا، طالما كانت تتصف بكونها رفيعة وعديمة اللون وتظهر بدون رائحة.

7- هل عدم وجود إفرازات يدل على عدم وجود حمل؟

لا، لهذا ينصح الأطباء بعدم الاعتماد على شكل أو وجود الإفرازات للتأكد من حدوث الحمل.

8- هل الإفرازات التي تظهر بعد انتهاء أيام التبويض علامة على الحمل؟

تعتبر علامة محتملة ولكن ليست أكيدة ويفضل إجراء اختبار للتأكد.

9- هل إفرازات الحمل تنزل قبل انغراس البويضة؟

عند نجاح الحيوانات المنوية في عملية التخصيب تصبح الإفرازات سميكة وواضحة ومستمرة.

10- ما هي الإفرازات الأكيدة لحدوث الحمل قبل موعد الدورة؟

الإفرازات البيضاء الثقيلة التي تخرج قبل موعد الدورة الشهرية.

11- هل يختلف لون إفرازات الحمل في البداية عن الفترة الأخيرة من الحمل؟

نعم ففي البداية تكون بيضاء وفي نهاية الحمل تكون في الغالب بنية.

12- هل من الضروري أن تظهر إفرازات في بداية الحمل؟

نعم، فهي من أولى علامات حدوث الحمل.

13- هل عدم خروج أي إفرازات يمنع حدوث الحمل؟

حقيقة الأمر أن جفاف المهبل يؤثر بصورة كبيرة على قدرة المرأة على الحمل ويزيد من المدة الزمنية التي يحدث بها الحمل ولكن يؤدي إلى العقم.

المصادر

موقع: webmd.com

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
اكتيفيد actifed لعلاج نزلات البرد
التالي
سبروفيتا Cypro vita مكمل غذائي لزيادة الوزن

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.