الادوية النفسية

بوسبار Buspar علاج اضطرابات القلق والتوتر

محمود عز

تم كتابة هذا المقال بواسطة محمود عز و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

في سياق علاج نوبات القلق، يعتبر بوسبار (Buspar) أحد الخيارات الدوائية المستخدمة. يعمل هذا الدواء على تخفيف القلق والرهاب، حيث يعيد التوازن الكيميائي في الدماغ ويساعد على تهدئة العواطف السلبية.

بوسبار يُستخدم في حالات القلق غير الطبيعي الذي يتجاوز المواقف اليومية العادية. يساعد الدواء في التحكم في القلق الذي يظهر بدون سبب واضح أو يستمر بعد انتهاء المواقف الصعبة. فهو يقدم الدعم اللازم للأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج لنوبات القلق.

ما هو بوسبار Buspar ؟

بوسبار Buspar

  • عقار بوسبار (Buspar)، المعروف أيضًا باسم Buspirone، هو دواء مبتكر يستخدم في علاج اضطرابات القلق، وبشكل خاص اضطراب القلق العام.
  • يتم تناوله عن طريق الفم ويستغرق بعض الوقت حتى يبدأ في الظهور بتأثيره، وعادةً ما يستغرق حوالي أربعة أسابيع ليصبح فعالاً تمامًا.
  • يتوفر عقار بوسبار (Buspar) في شكل أقراص للتناول الفموي، ويحتوي على المادة الفعالة بوسبيرون.
  • يتم استخدام هذا الدواء لعلاج مجموعة واسعة من اضطرابات القلق، ويعمل عن طريق تنظيم التوازن الكيميائي في الدماغ لتخفيف الأعراض المرتبطة بالقلق.
  • يتوفر بوسبار بتركيزين مختلفين في الأسواق، هما أقراص عقار بوسبار (Buspar) بـ تركيز10 مجم وأقراص عقار بوسبار (Buspar) بـ تركيز 15 مجم.
  • قد يستغرق عقار بوسبار (Buspar) بعض الوقت ليظهر تأثيره الكامل، ومن المفيد الالتزام بالعلاج لفترة زمنية مناسبة لتحقيق أفضل النتائج.

كيف يعمل بوسبار Buspar ؟

  • بوسبار (Buspar)، يحتوي على المكون الفعال بوسبيرون (Buspirone)، وهو دواء مبتكر يستخدم كمضاد للقلق.
  • يعمل بوسبار (Buspar) عن طريق زيادة تأثير مادة السيروتونين في الدماغ.
  • يُعتقد أن السيروتونين هو مادة كيميائية تلعب دورًا في تنظيم المزاج وزيادة الشعور بالراحة والسعادة، بالإضافة إلى تقليل القلق.
  • تحتاج المستويات المتوازنة من السيروتونين في الدماغ للحفاظ على الصحة النفسية والعاطفية المستقرة.
  • يعتبر بوسبار (Buspar) أحد الأدوية التي تعزز تأثير السيروتونين، وبذلك يمكن أن يساهم في تقليل الأعراض المرتبطة بالقلق وتحسين الحالة النفسية العامة.
  • يعمل بوسبار (Buspar) كجزء من العلاج الشامل لاضطرابات القلق، وقد يتم توجيه توصيات إضافية للمريض، مثل التغييرات في نمط الحياة أو العلاجات الأخرى المساعدة.
  • ينصح دائمًا بالتواصل مع الفريق الطبي المختص لمتابعة تأثير بوسبار وضبط العلاج بشكل مناسب.

قد يهمك أيضًا: زولام Zolam علاج اضطرابات القلق ونوبات الهلع

إقرأ أيضا:مودابكس Moodapex لعلاج الاضطرابات النفسية

ما هي دواعي استعمال بوسبار Buspar ؟

دواعي استخدام بوسبار (Buspar) تشمل ما يأتي ذكره أدناه:-

  1. علاج اضطرابات القلق: يستخدم عقار( Buspar) لعلاج اضطرابات القلق المختلفة، بما في ذلك القلق العام والقلق المصاحب للاكتئاب. يعمل الدواء على تقليل أعراض القلق وتحسين الحالة النفسية العامة للمريض.
  2. علاج الرهاب: يمكن استخدام عقار (Buspar) في حالات اضطراب الهلع والرهاب الاجتماعي. يساعد الدواء في تقليل القلق والخوف المرتبط بهذه الحالات ويساعد المريض على التعامل بشكل أفضل مع المواقف الاجتماعية المحددة.
  3. علاج الاكتئاب: يمكن أن يساعد عقار (Buspar) في تحسين أعراض القلق لدى المرضى الذين يعانون من الاكتئاب المصاحب له. يعتبر القلق واحدًا من الأعراض الشائعة للاكتئاب، ولذا فإن تخفيفه يمكن أن يساهم في تحسين الحالة العامة للمريض.
  4. علاج الوسواس القهري: يعتبر عقار (Buspar) فعالًا في حالات القلق العام بدرجة محدودة أو معتدلة. ومع ذلك، فإنه ليس طريقة فعالة جدًا في علاج القلق الشديد أو اضطرابات الهلع أو اضطرابات الوسواس القهري.

تُحدد جرعة عقار (Buspar) ومدة العلاج المناسبة حسب تقدير الطبيب وحالة المريض الفردية. ينبغي دائمًا استشارة الطبيب المعالج قبل تناول الدواء واتباع التوجيهات المقدمة لضمان الاستخدام الآمن والفعال.

هل يستخدم بوسبار للقولون ؟

  • يعد استخدام عقار (Buspar) في علاج القولون العصبي أحد الاستخدامات المحتملة التي ينصح بها الأطباء.
  • يستخدم عقار (Buspar) لتخفيف القلق الناجم عن القولون العصبي، ويعمل على تهدئة الأعراض غير المريحة المرتبطة بالاضطراب، مثل التقلصات المعوية واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • وعلاوة على ذلك، قد يتم وصف ملينات أو أدوية أخرى لعلاج التقلصات المعوية وتخفيف الأعراض المرتبطة بالقولون العصبي.
  • لكن أيضًا، يجب استشارة الطبيب للحصول على توصياته المحددة وجرعات الدواء المناسبة لحالتك.

أقراص بوسبار وسرعة القذف

  • عقار (Buspar) يعد علاجًا فعالًا لمشكلة سرعة القذف وقد أظهرت الدراسات نتائج إيجابية في تأخير القذف خلال العلاقة الحميمة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لا يسبب أي تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية للرجال.
  • ومع ذلك، يجب أن يتم تناول الدواء تحت إشراف طبي، حيث يمكن أن يؤدي الاستمرار في استخدامه بدون إشراف إلى التعود النفسي والجسدي عليه.
  • لذلك، ينبغي اتباع توجيهات الطبيب المعالج والالتزام بالجرعات الموصوفة والمتابعة الدورية للتأكد من استفادتك الأمثل من الدواء دون تعرض للمخاطر الناجمة عن الاعتماد الذي قد يحدث.

قد يهمك أيضًا: سبرا برو Cipra Pro لعلاج الاكتئاب والوسواس القهري

إقرأ أيضا:زولابار Zolapar مهدئ ومنوم وعلاج للتوتر الشديد

ما هي جرعات بوسبار Buspar ؟

جرعات عقار (Buspar) تختلف وفقًا لتوصيات الطبيب وحالة المريض. إليك بعض الجرعات المناسبة التي قد يصفها الطبيب:-

  • يمكن أن يصف الطبيب جرعة تبدأ من 5 مجم (مرتين أو ثلاثة مرات حسب الحالة).
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بزيادة الجرعة تدريجيًا وفقًا لاستجابة المريض.

تناول بوسبار للمراهقين:-

  • بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا وما فوق، قد يصف الطبيب جرعة قدرها 7 مجم لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • ومن ثم، يتم تخفيف الجرعات بشكل تدريجي.

تناول بوسبار لكبار السن:-

  • لا توجد توصيات خاصة بتغيير جرعات بوسبار بناءً على عمر أو جنس المريض.
  • ومع ذلك، يتم تقييم الجرعات وفقًا لحالة المريض الفردية واستجابته للعلاج.

تناول بوسبار لمرضى الكلى:-

  • ينبغي توخي الحذر عند استخدام بوسبار في حالة مرضى الكلى.
  • عادةً ما يُوصى بتناول جرعة منخفضة مرتين في اليوم.
  • يجب تقييم استجابة المرضى ومراقبة أعراضهم بعناية.

مهما كانت الجرعة، يجب دائمًا اتباع توجيهات الطبيب وعدم تجاوز الجرعة التي وصفت من قبله. يجب أيضًا الإبلاغ عن أي تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها إلى الطبيب.

إقرأ أيضا:انافرانيل Anafranil علاج الاكتئاب والـOCD

متى يبدأ مفعول دواء بوسبار ؟

  • يبدأ تأثير دواء بوسبار في الظهور بعد حوالي 30 دقيقة من تناول الجرعة.
  • يعمل الدواء على تثبيت المستقبلات العصبية في الدماغ، وبشكل خاص يؤثر على مستقبلات السيروتونين.
  • يستمر التأثير لثمانية ساعات متواصلة من وقت تناول الجرعة.
  • ومن المعتاد أن يستغرق بوسبار من 14 إلى 20 يومًا ليصبح فعالًا في علاج اضطرابات القلق.
  • يجب الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج والمتابعة المنتظمة للحصول على أفضل النتائج من الدواء.

قد يهمك أيضًا: موتيفال Motival أقراص مضادة للفصام والاضطرابات النفسية

احتياطات وموانع استعمال بوسبار Buspar

عند استخدام عقار (Buspar)، هناك بعض الاحتياطات والتحذيرات التي يجب أن تأخذها في الاعتبار. يجب أن تخبر طبيبك قبل تناول الدواء في الحالات التالية:-

  1. إذا كنت تعاني من حساسية تجاه مكونات عقار (Buspar).
  2. يجب تجنب استخدام عقار (Buspar) للنساء الحوامل أو النساء المرضعات.
  3. ينبغي أن تكون حذرًا عند تناول عقار (Buspar) إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد أو الكلى.
  4. ممنوع تناول عقار (Buspar) لأولئك الذين يعانون من الوهن العضلي.
  5. يجب تجنب استخدام عقار (Buspar) إذا كان لديك ارتفاع في ضغط العين.
  6. ممنوع تناول عقار (Buspar) إذا كان لديك اضطرابات دموية.

من الضروري أن تتبع توجيهات الطبيب وتحذيراته بدقة، وأن تعرض له معلومات كاملة ودقيقة عن تاريخك الصحي والأدوية الأخرى التي تتناولها قبل بدء استخدام عقار (Buspar).

التفاعلات الدوائية

قبل استخدام (Buspar)، يجب استشارة الطبيب بشأن تناول الأدوية الأفيونية، حبوب النوم، دواء باسط العضلات، دواء للقلق، أو التشنجات، حيث قد يؤدي استخدام بوسبار مع هذه الأدوية التي تسبب النعاس أو بطء التنفس إلى زيادة هذه الآثار الجانبية.

قد تؤثر بعض الأدوية على تأثير عقار Buspar، مثل:-

  1. المضادات الحيوية.
  2. مضادات الفيروسات.
  3. أدوية الاكتئاب مثل نيفازودون.
  4. الأدوية المضادة للفطريات.
  5. أدوية السرطان.
  6. أدوية القلب.
  7. أدوية الكورتيزون.
  8. أدوية الصرع.
  9. الأدوية التي تزيد مستوى السيروتونين.

هل يستخدم بوسبار Buspar أثناء الحمل والرضاعة ؟

  • استخدام عقار (Buspar) خلال فترة الحمل يجب أن يتم بعد استشارة الطبيب.
  • لذلك ، لا يجب تناول الدواء أثناء الحمل دون استشارة الطبيب المعالج.
  • بالنسبة للاستخدام أثناء فترة الرضاعة، يجب على الأم التشاور مع الطبيب المختص قبل تناول عقار (Buspar).
  • قد ينصح الطبيب بوقف الرضاعة الطبيعية أثناء تناول عقار (Buspar)، وذلك لتجنب أي تأثير سلبي على الطفل المرضع.
  • لذلك عزيزتي القارئة، من الضروري أن تتبع توجيهات الطبيب المعالج في هذا الصدد.

بوسبار وضربات القلب

  • يجب أن يتوخى الحذر عند استخدام عقار (Buspar)، حيث قد يشكل زيادة سرعة ضربات القلب أحد الآثار الجانبية المحتملة للدواء عند بعض الأشخاص.
  • قد يتطلب تناول أدوية ضغط الدم مثل ديلتيازيم وفيراباميل بجانب عقار (Buspar) تعديل جرعة الدواء، حيث يمكن أن تزيد هذه الأدوية من تركيز بوسبار في الجسم.
  • لذلك، من المهم أن يستشير المريض الطبيب لتعديل الجرعة المناسبة له في حالة تناول هذه الأدوية مع عقار (Buspar).

هل بوسبار مخدرات ؟

  • بوسبار ليس من المخدرات أو العقاقير المهدئة القوية التي تصنف في الجدول. ومع ذلك، يمكن أن يسبب الدواء النعاس كأحد الآثار الجانبية المحتملة.
  • يجب أن يكون المرضى حذرين عند تناول الدواء ويتجنبوا القيادة أو أداء الأنشطة التي تتطلب يقظة ذهنية حتى يعرفوا تأثير الدواء على استجابتهم الشخصية.
  • من المهم استشارة الطبيب لتقييم التأثير الفردي للدواء وتوصيات الجرعة المناسبة.

الأعراض الجانبية لدواء بوسبار Buspar

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية غير المرغوب فيها نتيجة استخدام دواء (Buspar)، ولكن ليس جميع الأشخاص يعانون منها. وتشمل هذه الأعراض:-

  1. الدوار أو النعاس وعدم وضوح الرؤية.
  2. آلام البطن.
  3. الشعور بالغثيان أو القيء.
  4. الإسهال أو الإمساك.
  5. الصداع.
  6. جفاف الفم.
  7. تغيرات في المزاج.
  8. صعوبة في النوم.
  9. الشعور بالوخز أو التنميل.
  10. زيادة سرعة ضربات القلب.
  11. أعراض تتعلق بالجهاز التنفسي مثل احتقان الأنف أو التهاب الحلق والتعرق والطفح الجلدي.

يجب على المرضى الانتباه إلى هذه الأعراض وإبلاغ الطبيب في حالة حدوث أي منها، وقد يتطلب التعامل مع هذه الأعراض تعديل الجرعة أو تغيير في العلاج.

ما هي أضرار المهدئ بوسبار ؟

  • Buspar هو دواء مهدئ يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية. من بين هذه الآثار الجانبية: الدوار، النعاس، جفاف الفم، اضطراب المعدة، تغيرات في المزاج، وصعوبة في النوم.
  • ومع ذلك، لا يعاني الجميع من هذه الآثار الجانبية.
  • يجب على المرضى أن يكونوا على علم بهذه الآثار وأن يبلغوا الطبيب إذا كانت تظهر لديهم، وقد يتطلب التعامل معها تعديل الجرعة أو التغيير في العلاج.

قد يهمك أيضًا: مودابكس Moodapex لعلاج الاضطرابات النفسية

سعر بوسبار Buspar

  • عبوة أقراص عقار بوسبار (Buspar) تحتوي على 20 قرصًا بـ تركيز 10 مجم.
  • تستطيع الحصول على العبوة إما من الصيدلية وإما من أي متجر إلكتروني فقط مقابل تكلفة شراء 36.25 جنيهًا مصريًا.

بدائل بوسبار Buspar

إليك بدائل عقار (Buspar) الممكنة، بعضها يحتوي على نفس المادة الفعالة الموجودة في الدواء، والبعض الآخر يحتوي على مادة فعالة أخرى ذات تأثير مشابه، من بين تلك التي تحتوي على نفس المادة الفعالة الموجودة في الدواء:-

  1. بوسباليكس (Buspalex)
  2. إكسيوبار (Exupar)
  3. نيوروباس (Neurobus)
  4. سيروبار (Seropar)

وهناك أيضًا بدائل أخرى للدواء التي تحتوي على مادة فعالة مختلفة ولكن لها تأثير مشابه، وتشمل:-

  1. زاناكس (Xanax)
  2. اوكسيبام (Oxepam)
  3. نايت كالم (Night Calm)
  4. نوديبرين (No Deprine)

من الضروري استشارة الطبيب قبل تبديل أو استخدام أي بديل لعقار Buspar لتحديد العلاج الأنسب لحالتك وتقييم المخاطر والفوائد المحتملة.

أيهما أفضل: بوسبار أم دوجماتيل ؟

  • (Buspar) هو دواء جيد وفعال لعلاج القلق، ولكن قد يستغرق وقتًا يتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع ليبدأ في الظهور بفاعليته في بعض الحالات.
  • ومع ذلك، فإنه لا يساعد على تحسين النوم.
  • دوجماتيل هو دواء جيد جدًا في علاج القلق والتوتر، ولكنه لا يعزز النوم وقد يتسبب في زيادة وزن طفيفة.
  • بالتالي، يعتمد الاختيار بين بوسبار ودوجماتيل على احتياجات وتفضيلات الفرد وردود الفعل الشخصية للدواء.
  • يُنصح بالتشاور مع الطبيب المعالج لتقييم الحالة واختيار العلاج الأنسب والأكثر ملائمة للحالة الفردية.

تجربتي مع بوسبار Buspar

مرحبًا ! بعد تجربتي مع عقار (Buspar)، أود أن أشارككم بعض النصائح المتعلقة به:-

  1. لا يمكن تناول بوسبار إذا كانت لدي مشاكل في الكلى والكبد.
  2. لم أستطع أن أستخدم الآلات بعد تناول الدواء، لأنه يسبب لي النعاس.
  3. مضادات القلق تؤثر على الناقلات العصبية في الدماغ، لذا أحرص على عدم تجاوز الجرعات المحددة.
  4. أشعر بزيادة في سرعة نبضات قلبي بعد تناول الدواء.
  5. يستغرق الوقت ليتمكن المضادات القلق من العمل بشكل كامل، فعادة ما يستغرق أكثر من 15 يومًا.

في النهاية .. كانت تجربتي مع بوسبار إيجابية في التغلب على اضطراب القلق الذي كان يرتبط بالاكتئاب الشديد الذي أعاني منه. استطعت استعادة حياتي وتحسينها بشكل كبير.

ملحوظة: لا يعني كون تجربة استعمال عقار (Buspar) إيجابية لأحد المرضى أنها سوف تكون إيجابية مع الجميع، اتبع تعليمات طبيبك.

قد يهمك أيضًا: دوجماتيل Dogmatil لعلاج الفصام والأمراض النفسية

خاتمة

في الختام عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة، نكتشف أن (Buspar) هو عقار يستخدم في علاج القلق والتوتر، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، إلا أنه يعتبر خيارًا جيدًا للعديد من الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق.

يعمل الدواء بشكل مختلف عن الأدوية الأخرى المهدئة، ويعد بديلاً آمنًا للأشخاص الذين قد يكونون عرضة للإدمان.

من المهم الالتزام بتعليمات الاستخدام والاستشارة الطبية قبل استخدام Buspar أو أي دواء آخر. يجب أيضًا توخي الحذر عند تناول أدوية أخرى مع Buspar لتجنب التفاعلات الدوائية السلبية.

ومن ثم، إعلم أن عليك أن تكون منفتحًا مع طبيبك حول تجربتك وتأثير بوسبار عليك، حتى يتمكنوا من تعديل الجرعات أو اقتراح بدائل أخرى إذا لزم الأمر.

باختصار، عقار Buspar هو خيار فعال لعلاج القلق، ومع الاستشارة الطبية المناسبة والمتابعة الدورية، يمكن أن يساعدك على استعادة حياتك والتخلص من القلق الذي يعيقك.

لذلك عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة، لا تتردد في البحث عن الدعم الطبي المناسب والاستفادة من العلاجات المناسبة لتحسين جودة حياتك والحفاظ على صحتك العقلية.

المراجع

عن الكاتب

كاتب مقالات محترف فى المجال الطبي والادوية حاصل على العديد من الدورات فى كتابة المحتوى الطبي وفقا لاحدث المصادر والدراسات العلمية كتبت ما ياقرب من 5000 مقال فى مجال الادوية فى العديد من المواقع منها موقع صحتك تهمنا وموقع الصيدلية

السابق
سيتالوميب Citalomep علاج الاكتئاب واضطرابات القلق
التالي
ميبيفاك Mebefac علاج أعراض متلازمة القولون العصبي

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.