الادوية النفسية

زولابار Zolapar مهدئ ومنوم وعلاج للتوتر الشديد

محمود عز

تم كتابة هذا المقال بواسطة محمود عز و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

زولابار (Zolapar) هو عبارة عن عقار مبتكر يحتوي على مركب البرازولام (Alprazolam)، وهو جزء من عائلة البنزوديازيبينات المشهورة بخصائصها المهدئة والمنومة. يُعد زولابار خيارًا فعالًا لعلاج الاضطرابات المرتبطة بالقلق والتوتر، حيث يعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتحسين نوعية النوم. يتميز زولابار بتأثيره السريع والفعال في تخفيف الأعراض، مما يساعد المرضى على استعادة الراحة والاستقرار النفسي.

كيف يعمل زولابار Zolapar ؟

زولابار Zolapar

  • زولابار (Zolapar) يعمل عن طريق التأثير على نظام الجهاز الحوفي (Limbic System) الواقع في أجزاء متعددة من المخ.
  • يُعتبر هذا النظام المسؤول عن التحكم في المشاعر الأساسية مثل الخوف والسعادة والقلق والغضب، وكذلك الرغبة والشهوة والحنان الأبوي.
  • يترابط البنزوديازيبين في المخ مع مستقبلات GABA، وهي تلك المستقبلات التي تسهم في تثبيط نشاط الجهاز الحوفي في المخ. ونتيجة لذلك، يحدث تأثير تهدئة واسترخاء عند المريض.
  • هذا يعني أن زولابار يعمل على تنظيم الأنشطة العصبية وتخفيف التوتر والقلق، مما يساعد على إحساس الشخص بالهدوء والاسترخاء.
  • لكن، يجب استخدام زولابار وفقًا لتوجيهات الطبيب المعالج، وذلك للحصول على أقصى استفادة من فوائده وضمان السلامة العامة للمريض.

قد يهمك أيضًا: ألبراكس Alprax مهدئ ومضاد للاضطرابات النفسية

إقرأ أيضا:زولفت Zoloft علاج الاكتئاب واضطرابات القلق

ما هي دواعي استعمال Zolapar ؟

دواعي استعمال زولابار (Zolapar) تشمل:

  1. نوبات الهلع: يُستخدم لتخفيف الخوف الشديد والنوبات المفاجئة التي ترافقها أعراض مثل العرق الغزير، صعوبة التنفس، والتعب الشديد.
  2. حالات القلق والتوتر الشديد: يُستخدم للتخفيف من القلق الناجم عن المشاكل والتحديات اليومية، ويمكن أن يصاحبه أعراض مثل صعوبة النوم، التعرق الزائد، والعصبية الشديدة لأسباب تافهة.
  3. حالات الأرق الشديد: يُستخدم لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في النوم والأرق الشديد، وقد يكون مرتبطًا بحالات الاكتئاب الشديد، ومع ذلك، لا يُعتبر علاجًا أساسيًا للاكتئاب.

يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام Zolapar، حيث يقوم الطبيب بتقييم الحالة وتحديد الجرعة المناسبة وفقًا لاحتياجات المريض. قد يتم توجيهات بتناول الدواء لفترة زمنية محددة، ويجب اتباع التعليمات الطبية بدقة لضمان السلامة.

كيف يستخدم زولابار Zolapar ؟

  • يتم بدء العلاج بجرعة منخفضة تتراوح عادة بين قرص واحد إلى قرصين بشكل يومي، وتحدد الجرعة الأنسب وفقًا لاحتياجات المريض واستجابته للدواء.
  • في حالة فوات الجرعة، ينبغي تناولها فور تذكرها، وإذا فاتت الجرعة وتذكرتها عندما يحين وقت الجرعة التالية، يجب تجاهل الجرعة المفقودة وعدم تناول جرعة مزدوجة لتعويضها.
  • إذا تم تناول جرعة زائدة، يجب الاتصال بقسم الطوارئ في أقرب مستشفى فورًا. قد يتم تنظيف المعدة بالغسيل الفموي إذا مضى وقت قصير من تناول الجرعة الزائدة.
  • أما إذا مضت مدة طويلة، فيجب تناول مضاد التسمم المناسب لعائلة البنزوديازيبينات مثل مادة (Flumenzil).

وبالطبع عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة، يجب عدم تعديل الجرعة أو التوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب المعالج. تذكر أنه يجب دائمًا اتباع تعليمات الطبيب والالتزام بالجرعة المحددة، وفي حالة وجود أي استفسارات أو مخاوف، يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي المختص.

إقرأ أيضا:ابتریل Apetryl لعلاج نوبات الصرع

قد يهمك أيضًا: أوكسيبام Oxepam علاج نوبات الهلع واضطرابات القلق

احتياطات وموانع استعمال زولابار Zolapar

يجب اتخاذ بعض الاحتياطات وتجنب استخدام زولابار (Zolapar) في الحالات التالية:

  1. إذا كان الشخص يعاني من تحسس أو حساسية تجاه أي من المكونات الواردة في تركيبة الدواء التي تم ذكرها سابقًا.
  2. يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط العين المفتوح.
  3. يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين من اختلال في وظائف الكبد والكلى والجهاز العصبي والتنفسي.
  4. يمنع استعماله من قبل الأشخاص المدمنين على المخدرات والكحول.
  5. يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضعف وضعف عام في وظائف العضلات الهيكلية.
  6. يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من عدوى فطرية ويتناولون أدوية من عائلة الأزول مثل كيتوكونازول وإيتراكونازول.
  7. يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من الفصام وأولئك الذين يعانون من انسداد في الشرايين التاجية.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء والالتزام بتوصياته والإبلاغ عن أي تفاعلات جانبية أو مخاوف تنشأ أثناء العلاج.

إضافةً إلى ما سبق، يرجى الانتباه إلى ما يأتي ذكره:-

  • إذا كنت تعمل في مهنة تتطلب التركيز العالي مثل القيادة أو التعامل مع الآلات الحادة، يجب تجنب استخدام الدواء.
  • قد يؤدي زولابار إلى فقدان التركيز وبالتالي يمكن أن يسبب حوادث خطيرة للشخص الذي يتناوله وللأشخاص الآخرين في المحيط.
  • إذا لاحظت أي تأثيرات غير مرغوب فيها في أي وقت أثناء استخدام الدواء، لا تقم بإيقافه فجأة. قد يتسبب التوقف المفاجئ عن الدواء في حدوث أضرار جسدية كبيرة.
  • يجب استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغيير في جرعة الدواء أو التوقف عن تناوله.

التفاعلات الدوائية مع زولابار Zolapar

يجب تجنب استخدام زولابار (Zolapar) مع الأدوية التالية، حيث يحدث تداخل بينها:-

إقرأ أيضا:برازونيكس Prazonex لعلاج اضطرابات القلق ونوبات الهلع
  1. السيتريزين (Cetirizine)، وهو دواء مضاد للحساسية.
  2. الميتوكلوبراميد (Metoclopramide)، وهو دواء يستخدم لعلاج الغثيان والقيء.
  3. المورفين ومشتقاته (Opioids)، وهي مجموعة من الأدوية المسكنة للألم.
  4. مضادات الفطريات من عائلة الأزول (Azole Anti-fungal)، وهي أدوية تستخدم لمكافحة العدوى الفطرية.
  5. أدوية ضغط الدم المرتفع (Anti-hypertensive)، وهي أدوية تستخدم لتنظيم ضغط الدم.
  6. أدوية الصرع (Anti-seizures)، وهي أدوية تستخدم للسيطرة على النوبات الصرعية.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من هذه الأدوية مع Zolapar، حيث قد يكون هناك تداخل في التأثيرات الدوائية والآثار الجانبية. يتعين على الطبيب تقييم الفوائد والمخاطر وتعديل الجرعات وفقًا للحالة الصحية الفردية للمريض.

هل يستخدم زولابار Zolapar أثناء الحمل والرضاعة ؟

  • يعتبر استخدام دواء زولابار (Zolapar) غير آمن أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  • في الثلث الأول من الحمل، يمكن أن يسبب تأثيرات ضارة على صحة الجنين.
  • بالإضافة إلى ذلك، ينتقل الدواء عن طريق حليب الأم ويمكن أن يؤثر على الرضيع.

هل يؤدي تناول زولابار Zolapar إلى الإدمان ؟

  • تحظى مادة البرازولام الموجودة في دواء زولابار (Zolapar) وبدائله بخاصية الإدمان والتعود عليها، وهذا ينطبق خاصةً عند استخدامها لفترة طويلة أو بجرعات عالية.
  • يكون هذا التأثير أكثر وضوحًا في الأشخاص الذين يعانون من إدمان المخدرات أو الكحول.
  • من المهم مراقبة استخدام الدواء والتقليل التدريجي للجرعة بشكل صحيح عند التوقف عن تناول العقار تحت إشراف الطبيب لتجنب ظهور أعراض الإنسحاب.
  • ينصح بعدم تجاوز الجرعة الموصى بها وعدم تناول الدواء لفترة زمنية تتجاوز التوصية الطبية.

قد يهمك أيضًا: لوسترال Lustral علاج الرهاب الاجتماعي ونوبات الهلع

ما هي الأعراض الجانبية لدواء زولابار Zolapar ؟

تتضمن الآثار الجانبية المحتملة لدواء زولابار (Zolapar) ما يلي:

  1. التحسس الشديد تجاه أي من مكونات الدواء.
  2. تغير في نطق الكلمات وصعوبة في الكلام.
  3. اضطرابات التنسيق الحركي، مثل صعوبة ربط أزرار الملابس أو استخدام الأدوات.
  4. الدوار والإرهاق الشديد.
  5. زيادة في اضطراب العين وضبابية الرؤية.
  6. آلام في البطن والصدر.
  7. صعوبة في التبول واحتباس البول.
  8. صداع حاد وعدم القدرة على النوم بدون الدواء.
  9. عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء.
  10. فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  11. التعرق المفاجئ.
  12. قرحة المعدة والأمعاء وارتفاع حموضة المعدة.
  13. زيادة رغبة النوم أثناء النهار.
  14. الإمساك وجفاف الحلق.
  15. انخفاض الرغبة الجنسية للرجال والنساء.

يجب استشارة الطبيب في حالة حدوث أي من هذه الأعراض أو ظهور أي تأثيرات جانبية أخرى غير مرغوب فيها. لكن ينبغي ألا يتم التوقف عن تناول الدواء فجأة بدون استشارة الطبيب.

قد يهمك أيضًا: سيتالوميب Citalomep علاج الاكتئاب واضطرابات القلق

سعر زولابار Zolapar

بدايةً، هناك 3 عبوات مختلفة من أقراص زولابار Zolapar على النحو المذكور أدناه:-

  1. عبوة أقراص Zolapar ذات تركيز 0.25 مجم تحتوي على 10 أقراص، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 4.50 جنيهًا مصريًا.
  2. عبوة أقراص Zolapar ذات تركيز 0.5 مجم تحتوي على 20 قرصًا، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 12.00 جنيهًا مصريًا.
  3. عبوة أقراص Zolapar ذات تركيز 2 مجم تحتوي على 20 قرصًا، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 15.00 جنيهًا مصريًا.

إضافةً إلى الـ3 عبوات السابق ذكرها أعلاه، هناك 3 عبوات أخرى تحت إسم زولابار إكس أر Zolapar XR على النحو المذكور أدناه:-

  1. عبوة أقراص Zolapar XR ذات تركيز 0.5 مجم تحتوي على 20 قرصًا، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 12.00 جنيهًا مصريًا.
  2. عبوة أقراص Zolapar XR ذات تركيز 1 مجم تحتوي على 20 قرصًا، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 18.00 جنيهًا مصريًا.
  3. عبوة أقراص Zolapar XR ذات تركيز 3 مجم تحتوي على 10 أقراص، متاحة بمختلف الصيدليات بحيث يمكنك الحصول عليها – بـ وصفة طبية – فقط مقابل تكلفة شراء 13.00 جنيهًا مصريًا.

بديل زولابار Zolapar

يتوفر العديد من البدائل لدواء زولابار (Zolapar)، ومن بين هذه البدائل:

  1. ألبراكس (Alprax) من شركة SIGMA.
  2. زولام (Zolam) من شركة Amoun.
  3. رستولام (Restolam) من شركة Global NAPI Pharmaceuticals.
  4. برازولام (Prazolam) من شركة EVA Pharma.
  5. برازونكس (Prazonex) من شركة T3A Pharma.
  6. أليزولام (Alizolam) من شركة Memphis.
  7. تيبازولاكس (Tibazolax) من شركة Hochster.
  8. زاناكس (Xanax) من شركة Pfizer.

تلك البدائل تحتوي على مادة فعالة مشابهة للبرازولام، ويجب استشارة الطبيب لتحديد البديل المناسب والجرعة المناسبة وفقًا للحالة الصحية الفردية، وبالطبع يجب عدم تبديل عقار Zolapar بدون استشارة الطبيب.

قد يهمك أيضًا: زولفت Zoloft علاج الاكتئاب واضطرابات القلق

خاتمة

في ختام هذا الموضوع، يمكننا أن نستنتج أن دواء زولابار (Zolapar) هو عبارة عن دواء يحتوي على مادة البرازولام (Alprazolam)، وهو من أدوية عائلة البنزوديازيبينات المعروفة بتأثيرها المهدئ والمنوم. يتم استخدام زولابار لعلاج النوبات الهلعية وحالات القلق والتوتر الشديد، ويعمل عن طريق تثبيط نشاط الجهاز الحوفي في المخ، مما يساعد على تهدئة المريض وتحسين حالته النفسية.

مع ذلك، يجب أن نذكر بعض الاحتياطات والتحذيرات عند استخدام زولابار. يجب تجنب استخدامه لدى الأشخاص الذين يعانون من تحسس لأي من مكوناته، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحية مثل اضطرابات الكبد والكلى والجهاز العصبي والتنفسي، ومدمني المخدرات والكحوليات.

بالإضافة إلى ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه خلال فترة الحمل والرضاعة، ويجب الامتناع عن تناوله في هذه الفترات لما له من تأثيرات ضارة على الجنين والرضيع.

عند استخدام زولابار، يجب اتباع التعليمات الطبية بدقة وعدم تجاوز الجرعة الموصى بها. يمكن أن تظهر بعض الأعراض الجانبية المحتملة مثل التعب، الدوخة، تغيرات في الحركة والتنسيق، الصداع، وتغيرات في الوزن. في حالة حدوث أي أعراض غير مرغوب فيها أو تفاقمها، يجب استشارة الطبيب.

لا ينبغي نسيان أن استخدام زولابار يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج وفقًا للحالة الصحية الفردية. يتوجب علينا التذكير بأن هذه المعلومات لا تعد بديلاً للمشورة الطبية المهنية ويجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام أي دواء.

بالتالي، يجب أن يكون الاستخدام السليم لزولابار بناءً على توجيهات الطبيب والاحتياطات اللازمة، ويجب الالتزام بالجرعة الموصى بها ومتابعة أي تغيرات أو أعراض جانبية. يساهم الاستخدام الآمن والمسؤول لزولابار في تحسين جودة حياة المرضى وتقليل المخاطر المحتملة.

المراجع

عن الكاتب

كاتب مقالات محترف فى المجال الطبي والادوية حاصل على العديد من الدورات فى كتابة المحتوى الطبي وفقا لاحدث المصادر والدراسات العلمية كتبت ما ياقرب من 5000 مقال فى مجال الادوية فى العديد من المواقع منها موقع صحتك تهمنا وموقع الصيدلية

السابق
فورمولاين Formoline لحرق الدهون وخسارة الوزن
التالي
برازونيكس Prazonex لعلاج اضطرابات القلق ونوبات الهلع

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.