ادوية البشرة

كولاجين شراب – دواعي الاستعمال والجرعات

اسراء حسين

تم كتابة هذا المقال بواسطة اسراء حسين و تمت مراجعته بواسطة فريق صحتك تهمنا الطبي.

كولاجين شراب يمنح الجسم العديد من الفوائد المتنوعة، حيث يعد الكولاجين بروتين مهم للغاية لصحة الجسم، فلا تتوقف فوائده على صحة البشرة كما يعتقد عدد كبير من الأشخاص، بالإضافة إلى وجوده بأنواع مختلفة داخل جسم الإنسان.

كذلك لكل نوع أهمية خاصة في التغلب على إحدى المشكلات الصحية، واستخدام شراب الكولاجين قادر على تعويض الجسم.

محتوي المقال

دواء شراب الكولاجين

شراب الكولاجين هو عبارة عن دواء يتكون بشكل رئيسي من بروتين الكولاجين الذي يتوفر بكثرة في جسم الإنسان.

حيث يشكل حوالي 30% من البروتين داخل الجسم، فهو جزء من النسيج الضام الموجود في العضلات والعظام والغضاريف والشرايين وخلايا الدم والأعضاء.

كما أنه موجود في الأنسجة الليفية الموجودة في الجلد والأوتار والأربطة، ولكن كلما زاد عمر الشخص كلما قل مستوى إنتاج الكولاجين في الجسم.

ينتج عن هذا عدد من الآثار الجانبية السلبية، لذا يتم استخدام شراب الكولاجين من أجل تعويض هذا النقص في أسرع وقت.

كولاجين شراب - دواعي الاستعمال والجرعات

أنواع الكولاجين بجسم الإنسان

من أجل اختيار أفضل كولاجين شراب يكون من المهم معرفة أنواع الكولاجين الموجودة في جسم الإنسان، لمعرفة النوع المناسب للقضاء على المشكلة، وتتلخص هذه الأنواع في النقاط التالية:

إقرأ أيضا:كريم بينزاك أ سي BENZAC Ac لمشاكل البشرة
  • النوع الأول: الكولاجين المسؤول عن حركة ومرونة المفاصل، والذي يقلل من مدى احتكاك المفاصل ببعضها بعضًا، ويقلل من التهاب المفاصل.
  • النوع الثاني: يعتبر البروتين الرئيسي المسؤول عن البشرة ونضارتها، حيث يشكل هذا النوع حوالي 80% من طبقة الأدمة الخارجية.
  • النوع الثالث: يوجد لدى الأطفال بكم كبير، لذا تظهر بشرتهم بمستوى عالي من النعومة والرطوبة والليونة، ولكن بمرور الوقت يستبدل بالنوع الثاني.

أهم استخدامات كولاجين شراب

تتوقف استخدامات شراب الكولاجين على نوع الكولاجين الذي ينصح الطبيب به، والتي تنقسم إلى ما يلي:

1- استخدامات النوع الأول

هناك عدة استخدامات وفوائد يمكن الحصول عليها من استخدام النوع الأول من الكولاجين، والتي تتلخص في الآتي:

  • تقليل نسبة الإصابة بهشاشة العظام.
  • المساعدة على التئام الجروح بصورة أسرع.
  • الحد من الإصابة بالالتهابات.
  • تقليل نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تقوية الأوتار والمفاصل.
  • الحد من الألم الناتج عن ممارسة أي نشاط بدني.

2- استخدامات النوع الثاني

توجد مجموعة كبيرة من الفوائد التي يتضمنها النوع الثاني من الكولاجين، والتي تنحصر في النقاط التالية:

  • تحسين مستوى الدورة الدموية.
  • الحد من ظهور السليوليت في الجسم.
  • منع تكسر الأظافر وتقويتها.
  • تقليل ظهور الهالات السوداء في منطقة حول العين.
  • إيقاف تساقط الشعر مع زيادة مستوى كثافته ونعومته.
  • منع ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر.
  • منح الجلد القوة اللازمة وزيادة مستوى مرونته حتى يمنح البشرة مظهر نضر وملمس رائع.

فوائد أخرى لكولاجين شراب

يحتوي شراب الكولاجين على مجموعة من الفوائد الأخرى المختلفة عما سبق ذكره، والتي يمكن الحصول عليها بكل سهولة منه، وترتكز فيما يلي:

إقرأ أيضا:جل ديفرين differin gel لعلاج حب الشباب

1- بناء الكتلة العضلية

مع مرور الوقت والتقدم في العمر يقل حجم العضلات في الجسم، وأثبتت الدراسات أن تناول شراب الكولاجين يعمل على الحفاظ على مستوى الكتلة العضلية.

يزداد مدى تأثيره إلى الأفضل في حالة كان يتم استخدامه مع ممارسة التمارين الرياضية المناسبة.

2- المساعدة على خسارة الوزن

تم الملاحظة في إحدى التجارب الصحية أن تناول الكولاجين في صورة شراب يساعد على خسارة الوزن بصورة فعالة.

حيث يؤثر على الشهية ويعمل على كبحها وتقليل الرغبة في تناول الطعام، إلا أن الأثباتات العلمية أكدت أن تناوله دون اتباع نظام غذائي أو ممارسة نشاط بدني لن يعطي النتائج الفعالة والمرجوة.

3- منع فقد كثافة العظام

يمتلك الكولاجين نسبة كبيرة في بناء العظام، فهو المسؤول عن الحفاظ على مستوى قوتها، لكن عند التقدم في العمر يقل مستوى الكولاجين في الجسم.

حينها تصبح العظام أكثر ضعفًا من الطبيعي، ويكون من الضروري أن يحافظ الشخص على عظامه قوية ومدعمة لمنع ظهور أي مشكلة أخرى مثل هشاشة العظام.

يأتي هنا دور شراب الكولاجين في تقوية العظام من خلال زيادة مستوى كثافة المعادن بها والتقليل من مستوى فقدانها بمرور الوقت.

4- تقوية القلب

يساعد كولاجين شراب على تقوية الشرايين والأوعية الدموية والعمل على تحسين بنيتها بالكامل، حيث إن نقص مستوى إفراز الكولاجين في الجسم يؤدي إلى ضعفها.

إقرأ أيضا:فيوسيدين fucidin دهان موضعي لمكافحة العدوى البكتيرية

هذا بالإضافة إلى جعلها أكثر عرضة للإصابة بالتصلب والتضيق، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بنوبة قلبية.

وفقًا لإحدى الدراسات التي تم إجراؤها أن الأشخاص الذين يتناولون الأكسجين على مدار 6 أشهر تمت ملاحظة أن نسبة الكوليسترول الجيد في الدم قد ارتفعت لديهم.

5- فوائد أخرى لكولاجين شراب

توجد بعض الفوائد الأخرى المحتمل الحصول عليها من شراب الكولاجين غير التي سبق عرضها، والتي تشتمل على ما يلي:

  • المحافظة على صحة الأمعاء.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض من أمراض القلب.
  • المساعدة على التئام الجروح.
  • تقليل الشعور بالقلق.
  • تحسين المزاج.
  • تعزيز صحة الأظافر خاصةً للمتقدمين في العمر.
  • زيادة نشاط الميتوكوندريا وبالتالي تأخر الشيخوخة.

أدوية ذات صلة:

احتياطات استخدام كولاجين شراب

ينصح الأطباء في حالة كنت من الحالات التالية أو تعاني من إحدى المشكلات الصحية الآتية بضرورة إخبار الطبيب المختص أو الصيدلي:

  • المعاناة من فرط الكالسيوم بالدم.
  • الشعور بألم شديد في العضلات والمفاصل.
  • زيادة معدل نبضات القلب عن الطبيعي.

موانع استعمال كولاجين شراب

في بعض الحالات قد يعمل الطبيب على منع أصحاب بعض المشكلات الصحية من تناول شراب الكولاجين، وهذا لاحتمالية تسببه في بعض المضاعفات، ومن أهم هذه الحالات الآتي:

  • الحوامل والمرضعات، حيث لم توجد دراسات كافية حول كونه آمن لهم.
  • الأطفال.
  • المصابين بحساسية شديدة تجاه الكولاجين.
  • في حالة تناول بعض الأدوية التي تتعارض مع الكولاجين.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام كولاجين شراب

مثل أي نوع من الأدوية الطبية قد ينتج عن شراب الكولاجين مجموعة من الآثار الجانبية، ويجب الانتباه إليها في حالة زيادتها عن الطبيعي يجب استشارة الطبيب المختص، وأهمها:

  • حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإمساك والإسهال وفقدان الشهية.
  • تورم اللسان.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ظهور آلام في البطن.
  • الشعور بالغثيان الشديد.
  • التقيؤ.
  • رفع خطر تكون حصى الكلى، لذا يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه في حالة المعاناة من وجود حصى الكلى بالفعل.
  • وجود مذاق سيئ في الفم أو رائحة غير مرغوبة في الفم.
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم مما يزيد من احتمالية الإصابة بفرط الكالسيوم في الدم.
  • خلل في انتظام ضربات القلب.
  • الشعور الدائم بالامتلاء.
  • الإصابة بحرقة المعدة.
  • ظهور بثور على البشرة والشعور بحكة.

استخدام كولاجين شراب يعود على الشخص بالعديد من الفوائد غير المتوقعة، على الرغم من الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر عنه إلا أنه ما زال يدر بعدة فوائد.

الاسئلة الشائعة حول كولاجين شراب

كم الجرعات التي ينصح بتناولها لشراب الكولاجين؟

يتم تناوله مرة يوميًا قبل النوم.

كيف يتم استخدام شراب الكولاجين؟

يتم إفراغ محتوى الكيس في كوب من الماء، وينصح بتناوله على معدة فارغة لامتصاصه بالكامل.

ما هي المدة المناسبة لتناول شراب الكولاجين؟

يتم تناوله لمدة تتراوح بين 6: 8 أسابيع للوصول إلى النتائج المرجوة.

لماذا يعد شراب الكولاجين أفضل من حبوب الكولاجين؟

حيث يعتبر الشراب أكثر كفاءة وأسرع امتصاصًا من الحبوب.

هل الكولاجين يعطي الوجه مظهر منتفخ؟

نعم في كثير من الأحيان.

ما هي المصادر الغذائية للكولاجين؟

تناول الأسماك مع جلدها، الدجاج، مرق العظام، الخضراوات والفاكهة.

ما هي الأشكال الدوائية المتوفرة لشراب الكولاجين؟

مسحوق بودر ويتم تذويبه في الماء، شراب سائل.

متى يتوقف الجسم عن إنتاج الكولاجين الطبيعي؟

يقل مستوى الكولاجين بالتدريج مع تقدم العمر، وتبدأ النسبة في الانخفاض بمجرد بلوغ الأربعين، ويحدث الانخفاض الهائل فور انقطاع الطمث للسيدات وللرجال في عمر الستين.

ما هي العلامات الدالة على نقص إنتاج الكولاجين في الجسم؟

تساقط الشعر بشكل غير طبيعي، الإصابة بهشاشة العظام، أخذ الجروح وقت طويل للالتئام، تكرار الإصابة بالشد العضلي.

ما هي الفوائد التي يحصل عليها الشعر من الكولاجين؟

تقوية بصيلات الشعر، وقف تساقط الشعر، تقليل معدل ظهور الشعر الأبيض.

هل الكولاجين مفيد لعملية الأيض؟

نعم، فهو يعمل على تعزيز عملية الأيض وبالتالي زيادة معدل حرق الدهون في الجسم.

ماذا يحدث للجسم في حالة تناول الكولاجين؟

يعمل على دعم الأنسجة الضامة في الجسم ويمنح الجسم الفوائد الموجودة به.

هل شراب الكولاجين يزيد الوزن؟

لا، بل على العكس تمامًا يساعد في عملية حرق الدهون.

هل كولاجين شراب يفتح البشرة؟

يعمل على ترطيب البشرة مما يجعلها أكثر انتعاشًا وشبابًا.

متى تظهر نتائج شراب الكولاجين؟

خلال فترة من 6: 8 أسابيع.

هل يؤثر الكولاجين على الهرمونات؟

نعم خاصةً في حالة التغيرات الهرمونية الحادثة مع التقدم بالعمر.

أي نوع من الكولاجين مفيد لصحة الأمعاء والقولون؟

الكولاجين البحري هو أفضل الأنواع.

هل يمكن تناول الكولاجين مع الحليب؟

نعم.

المصادر

موقع:webmd.com

عن الكاتب

صيدلانية محترفة فى كتابة المحتوى الطبي ، اعشق كتابة المحتوى وفقا لاحدث الدراسات العلمية . مقالاتي دائما ما تبدوا واضحة للمستخدم البسيط بدون تعقيد .

السابق
كثرة التبول – الاسباب المحتملة والعلاجات
التالي
اعراض نقص فيتامين b12

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.